بداية مشوار محاسب من صعيد مصر


“اعرف ما اريد لكني لا أعرف كيف احققه” هذا ما قاله مصطفى شعبان، طالب فب كلية تجارة جامعة جنوب الوادي. يحلم بأن يصبح محاسب كبير في بنك مصري ولكنه يعيش في صعيد مصر حيث تقل الإمكانيات وتكثر التحديات.

تعرف مصطفي بمصر تعمل من خلال أحد أصدقائه والذي أرشده إلى مركز شباب أسوان وهناك قابل أستاذ محمد هارون، مدرب مصر تعمل في أسوان والذي عمل معه جلسة استشارة مهنية أولية. “أكدت لي الاستشارة المهنية أن يمكنني أن احقق حلمي، فالنتيجة كانت أن مهاراتي تؤهلني بأن أكون محاسب في بنك” قال مصطفى. وبدأ محمد هارون بالعمل مع مصطفى على وضع خطة جيدة لتطوير مهاراته. “إن جلسات الاستشارة المهنية علمتني كيفية التخطيط لمستقبلي بل والعمل معي على تنمية مهاراتي للوصول لهدفي”.

ومن هنا بدأ مصطفى مشوار التنمية حيث أرشده محمد هارون إلي دورة “كل مصر على النت”، وبدأ مصطفي في الحال الدورة حيث تعلم اساسيات التكنولوجيا المطلوبة في سوق العمل. “بداية المشوار كانت مع دورة كل مصر على النت حيث تعلمت كيفية استخدام Excel وهو برنامج أساسي لكل من يرغب العمل كمحاسب”.

وفي الجامعة، تعرف مصطفى على فريق مصر تعمل التطوعي وبالفعل أصبح عضو فعال في قسم التعليم. “شعرت أن فريق مصر تعمل سيضيف إلي خبرتي العملية”. ومن خلال التدريبات الداخلية للفريق، استطاع مصطفى أن يصبح مدرب لكي ينقل خبرته ومعرفته إلي زملائه في الجامعة. وقال مصطفى عن تجربته في فريق مصر تعمل: “بعد 6 أشهر من التدريب استطعت أن أكون مدرب فقد دربت أكثر من 50 طالباً من خلال 3 تدريبات مختلفة ونقلت معرفتي التي اكتسبتها من أستاذ محمد هارون وزملائي في الفريق لغيري من الطلاب” كما أضاف “إن تجربتي مع التطوع في فريق مصر تعمل غيرت حياتي فكنت خجول لا استطيع التحدث امام الكثير من الناس كما أني كنت لا أشعر بالمسؤولية العملية أما الآن فأصبحت مدرب اقف امام أكثر من 20 طالب وانقل معرفتي أليهم”.

“كنت أعرف أنى يجب أن أعمل لكي أحقق حلمي، مصر تعمل وضعتني على أول الطريق وعلمتني كيفية التخطيط لمستقبلي وأن أثقل معرفتي بالخبرة العملية والتي يمكن أن تتحقق أيضاً من خلال التطوع لإفادة مجتمعي”.

Comments (0)

Skip to main content