نحو تواصل أكثر أمانًا على الإنترنت


في السادس عشر من فبراير الجاري شاركت شركة مايكروسوفت مصر في تنظيم احتفالية بمناسبة يوم الإنترنت الأكثر أمانًا بالتعاون مع وزارتي التعليم والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

يتم الاحتفال بهذا اليوم في 90 دولة حولة العالم في شهر فبراير، ويهدف إلى تشجيع المجتمعات لتتعاون في توفير الوعي حول الاستخدام الواعي للإنترنت وخصوصًا بين الشباب والأطفال.

وخلال الكلمة التي ألقاها المهندس عاطف حلمي وزير الدولة للإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ركز على أهمية التوعية بخصوص قواعد الأمان على شبكة الإنترنت وخصوصًا مع تزايد عدد مستخدميه في مصر. كما تحدث أيضًا عن أهمية حماية الأطفال من المخاطر التي قد يتعرضون لها من خلال استخدامهم لشبكة الإنترنت وكيف أن الوزارة تسعى بشتى الطرق الممكنة لتحقيق هذا وكذلك حرصهم الدائم والمستمر على التعاون مع شركات القطاع الخاص مثل شركة مايكروسوفت في سبيل ذلك.

“أمان الأطفال على الإنترنت يأتي على رأس قائمة أولويات الوزارة، ولذلك قمنا بتشكيل لجنة محلية مختصة بالبحث في هذا الموضوع تعمل منذ عام 2012. هذه اللجنة تضم العديد من الجهات المختصة وتعمل على إيجاد وسائل حماية وتوجيه الأطفال والآباء والمعلمين فيما يتعلق بمخاطر استخدام الإنترنت وكيفية الوقاية منها.”

وعبر سكايب كان معنا في الحدث ناصر القطاني مدير قطاع التكنولوجيا بشركة مايكروسوفت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي تحدث من جانبه عن الأبحاث التي تقوم بها مايكروسوفت والأدوات التي تقدمها للمساعدة في تقليل المخاطر على الإنترنت وتعزيز أمان الأفراد على الشبكة.

كما حضرت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة الاحتفالية، وكذلك الدكتور محسن عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لنظم تكنولوجيا المعلومات بوزارة التربية والتعليم.

في بداية اليوم تم طرح عدد من الخبرات والتجارب المتعلقة بكيفية حماية الأطفال على شبكة الإنترنت والجهود المبذولة لتوفير حلول تكنولوجية وسن قوانين وقواعد لتحقيق هذه الحماية مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة شبكة الإنترنت في كونها عابرة للحدود.

كما شمل اليوم على برنامج تديبي برعاية شركة مايكروسوفت للمعلمين والمربين حول وسائل وطرق حماية الأفراد على الإنترنت.

وخلال اليوم تم إطلاق عدد من المسابقات في مجال أمن الأفراد على الإنترنت تستهدف طلاب المدارس وتطمح إلى توعيتهم بشكل غير مباشر بكل ما يتعلق بالاستخدام الآمن للإنترنت. كما تهدف أيضًا إلى تنمية الحس الإبداعي لديهم من خلال تشجيعهم على تدوين أفكارهم ونشرها.

وبالنسبة لنا كشركة مايكروسوفت فإن قضايا الأمان على الإنترنت هي أهم القضايا التي ننشغل بها دائمًا! ولذلك نحرص على التعاون مع كل الجهات المعنية والتي تشاركنا نفس الاهتمام في سبيل تحقيق أهدافنا. وستستمر هذا الجهود حتى يتحقق هدفنا المأمول.

Comments (0)

Skip to main content