وتستمر فعاليات مبادرة طموح المرأة


خلال الفترة الماضية قامت شركة مايكروسوفت بتنظيم عدد من الفعاليات تحت مظلة مبادرة طموح المرأة والتي تهدف إلى تعزيز قدرات السيدات والفتيات في مصر ومساعدتهن على إدراك الحجم الحقيقي لقدراتهن والفرص المتاحة أمامهن، ومن ضمن هذه الفعاليات إطلاق برنامج تدريبي يهدف إلى رفع الكفاءة الوظيفية للمرأة حتى تتمكن من المشاركة في سوق العمل، أقيم التدريب في الأول من فبراير لعام 2014 وحضره نحو 55 سيدة وفتاة عاطلة عن العمل تعلمن خلال اليوم عدد من المهارات المطلوبة في سوق العمل مثل الكتابة الاحترافية، كما حصلن على جلسات إرشاد مهني بعد خضوعهن لتقييم “تمهيد” لتحديد نوع الإرشاد المناسب لهن. اقيم اليوم بتعاون بين قسم المواطنة بالشركة ومنظمة “يللا نعمل” والتي نتعاون معها بشكل مستمر للاستفادة من خبراتهم في تحديد متطلبات سوق العمل وتدريب الفتيات ومساعدتهن على استغلال فرص العمل المتاحة.

وفي يومي التاسع والعشرين والثلاثين من يناير الماضي أقيمت فعالية أخرى تدريبية لـ 100 من المشاركات في نوادي طموح المرأة بالجامعات وحضرها 30 من المرشدين في برنامج الإرشاد الخاص بمبادرة طموح المرأة. أقيم التدريب بهدف إعداد المشاركات في نوادي طموح المرأة ليتمكنن من القيام بالأدوار المطلوبة منهن وكان من ضمن المهارات التي دار حولها التدريب، مهارات إدارة المشروعات ومهارات ذاتية متعددة، ومهارات تنظيم الفعاليات ومهارات التسويق والعلاقات العامة، كما تم التطرق أيضًا إلى برامج الإرشاد وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى منها وكيفية وضع خطة عمل كاملة ومحددة ليقمن باتباعها والعمل عليها خلال الفصل الدراسي القادم.

وفي اليوم الثاني من الحدث التقى المرشدين ببرنامج الإرشاد مع الحاضرات وقمن بالحديث عن كيفية بناء علاقة قوية بين المرشد والمتلقي في برامج الإرشاد بهدف الاستفادة منها بالشكل الأمثل. وكان اليوم مليء بالعديد من الأنشطة المختلفة والنقاشات المثمرة، فخلاله جلس حول طاولة الحوار ممثلين عن قسم المرأة بالأمم المتحدة ومنظمة أوتاد والسفرة الأمريكية بالقاهرة وكذلك شركة مايكروسوفت وعربها، ودار الحوار بشكل أساسي حول الدور الذي تقوم به المرأة في المجتمع.

وأبرز ما تم خلال اليوميم كانت الكلمة التي ألقاها علي الفرماوي نائب رئيس شركة مايكروسوفت العالمية والتي ركز فيها على أهمية الشغف لتحقيق النجاح في كل ما نفعله.

وبعد انقضاء اليومين خرجت الحاضرات بروح جديدة مليئة بالحماس والرغبة في التغيير والاستمرار في بذل الجهد لنشر الوعي بين الفتيات والسيدات في منطقة الشرق الأوسط وتوعيتهن فيما يتعلق بما يستطعن فعله وما يحلمن به بعيدًا عما يمليه عليهن المجتمع والأدوار التي يحصرهن فيها!

وعن هذا تقول سامية حسني، وهي إحدى المرشدات ببرنامج طموح المرأة:

“اختاري طريقك وحدك! فتحديد حلمك واختيار خطواتك نحو تحقيقه شيء يخصك أنت… لا أحد سواكِ!”

وتستمر فعاليات مبادرة طموح المرأة في محاولة تغيير مفاهيم السيدات وتحريرهن من القيود التي يفرضنها حول أنفسهن والتي يفرضها المجتمع عليهن والتي تحد من سقف طموحاتهن وبالتالي تعود جهودهن المبذولة بشغف بالنفع على المجتمع ككل وعليهن شخصيًا!

Comments (1)

  1. هبه الله احمد عبد العليم says:

    شيء مفرح جدا وكان نفسي من زمان يكون فيه مثل هذه المبادره اكيد كان الوذوع فرق معي ﻷني كان نفسي اشتغل واقدر انمي مهاراتي اتمني اﻹنضمام لكم

Skip to main content