ريادة الأعمال من العجميين إلي زمزم


إيمانا من مايكروسوفت بقوة عزيمة الشباب، وفي إطار مبادرة Masr Ta3mal للتوظيف ودعم ريادة الأعمال، قامت مايكروسوفت مصر بالتعاون مع منظمة Enactus Egypt لتنظيم مسابقة خاصة لريادة الأعمال لتشجيع الشباب   المصري للمبادرة في مساعدة مجتمعاتهم الصغيرة والمساهمة في تقليل الفقر في القرى المصرية من خلال إقامة مشاريع تنموية مختلفة تساعد على تمكين المواطنين محدودي الدخل وزيادة دخلهم الشهري. ويجدر بالذكر أن عشر فرق طلابية من جامعات مختلفة قد فازوا بمنح من مايكروسوفت بخلاف التدريبات التي منحت لهم خلال السنة الماضية.

من قرية العجميين في الفيوم إلى قرية زمزم في دمنهور دشنت فرق طلابية من الجامعة الفرنسية وجامعة دمنهور مشاريع تنموية متحديين كل الصعوبات ومتغلبين على كل المحن لمساعدة ذي الحاجة ولتنمية مجتمعهم. قامت مايكروسوفت بتوفير الدعم اللازم لهذه الفرق الطلابية بالتعاون مع منظمة Enactus لمساعدتهم على نجاح مبادرتهم واستكمال مشاريعهم.

فدعنا نرى قرية العجميين بالفيوم الذي يبلغ تعداد سكانها 34 ألف مواطن يعمل أكثر من نصفهم على صناعة أقفاص من جريد النخل والتي تمثل مصدر الرزق الأساسي لقرية العجميين. ولكن يستخدم العاملين على هذه الصناعة طرق بدائية تعرض صحتهم للخطر وتسبب الكثير من الأمراض مثل الشلل العصبي nerve paralysis والذي يصيب الرجال في الأربعين من عمرهم مما يجعلهم غير قادرين على العمل. وفي إطار منظمة Enactus ومبادرة Masr Ta3mal، رأى فريق الجامعة الفرنسية فرصة للتغيير والتطوير وعمل على ابتكار آلة بدائية تساعد العاملين على صناعة الاقفاص في زيادة انتاجيتهم بل وتقلل من المخاطر الصحية لهذه الصناعة. واستطاع الفريق من تمكين 11 عامل بعد توفير التدريب التقني والفني بل والإداري أيضا لهؤلاء العمال مما أدى إلي زيادة الإنتاجية من 25 قطعة يوميا إلى 40 قطعة يوميا وزيادة دخلهم الشهري بنسبة 60%. لضمان استمرارية المشروع ستكون هناك دورات مستمرة لصيانة الآلة ومضاعفة عدد المكينات في القرية لتعم الإفادة على القرية كلها.

أما قرية زمزم بدمنهور فيبلغ عدد سكانها 6235 مواطن حيث يبلغ معدل الجهل 39% ومعدل البطالة يصل إلى 32.4% كما أن الحالة الصحية في القرية متدهورة جدا حيث أن 18% من السكان يعانون من فيروس سي. ولمواجهة هذه المشكلات، تبنى طلاب جامعة دمنهور هذا المجتمع وسعى أن تكون هذه هي السنة الأولى لبرنامج تطوير متكامل لقرية زمزم. وبدأ الفريق الطلابي بمشكلة التعليم حيث استطاع فتح دورتي لمحو الأمية ونجح في تعليم 40 مواطن القراءة والكتابة مما جعل بعضهم قادرين على التقدم للوظائف الحكومية المختلفة. أما فيما يتعلق بالبطالة، قام الفريق بأنشاء مشروعات صغيرة ل 25 عائلة من خلال إقامة مزارع دجاج صغيرة لهذه العائلات وضمان دخل شهري ثابت يصل إلى أكثر من 2000 جنيها. وأخيرا قام الفريق محملات توعية مكثفة وكبيرة في القرية للتوعية بفيروس سي كما استطاع الفريق من توفير فحوصات طبية كاملة للمواطنين وتوفير دواء مجاني لغير القادرين. ولكن لم يكتفي الطلاب بهذا فقد قاموا أيضا بحملات توعية كبيرة للفلاحين لمواجهة المخلفات الزراعية وإمكانية تدويرها لأعلاف حيوانية مفيدة.

“انتمائنا لمنظمة Enactus قد ساعدنا في توسيع نطاق تفكيرنا كما غيرت نظرتنا للمجتمع ومعرفة اهميتنا كطلاب في بناء مجتمعنا. كما استطاعة المنظمة بالتعاون مع شركة مايكروسوفت التي دعمتنا ووفرت لنا التدريبات المختلفة فيما يتعلق بتنمية المهارات القيادية والتقنية التي ساعدتنا كثيرا في إدارة المشاريع بل إنشاء مشاريع صغيرة الحجم لمساعدة في توفير دخل ثابت للناس.” قالت الطالبة مروة سلامة، رئيسة فريق Enactus جامعة المنوفية.

مايكروسوفت تفتخر دائما بهؤلاء الطلاب المصريين وتعمل جاهدة بتوفير كل الدعم اللازم لبناء قدراتهم وتشجيعهم على ريادة الأعمال بل والعمل معهم على إنجاح مبادرتهم.

Comments (0)