منتدى “Youth to Business Forum” يشعل حماس الشباب من أجل أن يتسلموا راية القيادة


“يعد تطوير المهارات القيادية لدى الشباب أمرًا بالغ الأهمية، ذلك النوع من المهارات الذي يمنح الفرد القدرة على تقبل الإختلاف والنقد، وكذلك الكفاح من أجل الوصول للتميز، وليصبحوا قادةً مرتكزين على أسس قوية   من القيم والمبادئ ويحلموا بمستقبل أفضل لمصر” – طارق عطية، رئيس منظمة AIESEC في مصر

يبذل شباب اليوم أقصى طاقاتهم ليجدوا لأنفسهم المكان الذي يستحقونه في كلا من المجتمع العالمي والمحلي من أجل أن يصبحوا جزءًا منه ويشاركوا بأفكارهم وتصوراتهم في رسمه وتقرير مصيره، ويضعوا بصمتهم الخاصة في الزمن الذي يعيشونه على هذه الأرض. هؤلاء الشباب هُم قادة المستقبل ولذلك هم في أمس الحاجة لاحتواء أفكارهم وتبنيها وكذلك في حاجة لتوحيد أصواتهم مع بعضهم البعض لتزداد قدرتهم على الإبداع وإحداث التأثير الإيجابي الذي يتمنون رؤيته في مجتمعاتهم من خلال أعمالهم.

وهذا الهدف تحديدًا هو ما أقيم لأجله منتدى “Youth to Business Forum” والذي نظمته مؤسسة AIESEC بالتعاون مع شركة مايكروسوفت و PEPSICO والذي جمع أكثر من 150 شاب مصري في مكان واحد بهدف زيادة مساحة التواصل بينهم وبين أصحاب الأعمال وخصوصًا في الموضوعات التي تتعلق بمصر ومستقبلها. هذا المنتدى يهدف إلى تحفيز الشباب ليطلقوا لعقولهم العنان فيخلقوا أفكارًا جديدة تتعلق بمستقبلهم الخاص ورؤيتهم حول مستقبل وطنهم وذلك عن طريق توسيع إدراكهم للفرص اللامحدودة المتاحة أمامهم وتطوير قدراتهم.

تركز المنتدى على ثلاث موضوعات أساسية، أولًا شرح مفهوم المسئولية المجتمعية للشركات والذي تم من خلاله عرض المبادرات التي يقوم بها فريق المواطنة في مايكروسوفت كمثال حي وناجح عليها. بعد ذلك أتيح المجال للشباب لعرض أفكارهم وانطباعاتهم حول هذه المبادرات. وأخيرًا تم مناقشة موضوعات تتعلق بريادة الأعمال وتقديم حلول ومنتجات ابتكارية وجديدة.
كل هذا أدى إلى إشعال حماس هؤلاء الشباب وتحفيزهم ليأخذوا خطوات تنعكس بشكل إيجابي على مجتمع الأعمال المحلي والعالمي على حد سواء وتكون في الوقت ذاته نقطة بداية قوية لطريقهم نحو تحقيق طموحاتهم في مجال الأعمال.

وفي الكلمة الإفتتاحية، أتيحت الفرصة لغادة خليفة المسئولة عن المواطنة بشركة مايكروسوفت لكي تعمل على تحفيز الشباب ممن حضروا المنتدى مؤكدةً على أن هناك بالفعل فرصًا كثيرة في انتظارهم وأن هناك مبادرتين أطلقتهما الشركة خصيصًا لأجلهم وهما: مبادرة YouthSpark وهي مبادرة تقام على المستوى العالمي للشركة وتهدف إلى خلق فرص جديدة أمام الشباب على مستوى العالم بالإستعانة بمساعدة الحكومات والمنظمات الغير هادة للربح وكذلك الشركات وأصحاب الأعمال.
وكذلك مبادرة AspireWomen والتي تم إطلاقها في إطار الإحتفال بيوم المرأة العالمي وتهدف إلى تدعيم المرأة لتدرك الحجم الحقيقي لقدراتها الغير محدودة وذلك عن طريق أنشطة متعددة تتضمنها المبادرة مثل تقديم تدريبات لهن وكذلك خدمات استشارية وإرشادية. وقد عبرالسيدات والفتيات من الحضور عن تحمسهم لهذه المبادرة ووصفوها بأنها على قدر كبير من الأهمية لأجل منح المرأة القدرة على تخطي الحدود التي يضعها أمامها المجتمع وإعطائها فرصة حقيقة لاكتساب الثقة ولتثبت ذاتها وقدرتها من إحداث فرق ملموس في المجتمع شأنها شأن الرجل.

من ناحية أخرى، قام مصطفى نجيب، وهو أحد رواد الأعمال في المجال المجتمعي، بتقديم عرض عن العقبات التي تواجه رواد الأعمال وشجعهم على التحلي بروح التحدي في مواجهة تلك العقبات والتمسك بأحلامهم والتعلق بكل الفرص المتاحة أمامهم في سبيل تحقيق تلك الأحلام.

“من الفشل نتعلم، وهناك الكثيرين ممن يمدون يد العون لك لتنهض، تمسك بها!” – مصطفى نجيب

وبالإضافة للكلمات التي ألقاها المتحدثين الضيوف والتي اتسمت في المجمل ببث روح الأمل والتحدي في الشباب، أقيم عدد من ورش العمل المختلفة تنوعت موضوعاتها من تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال إلى إدارة الأعمال ومهارات اجتياز المقابلات الشخصية وذلك بهدف حثهم على استغلال مهاراتهم بالشكل الأمثل عندما يبدأوا في بناء أعمالهم الخاصة.

وفي نهاية المنتدى، تحدث اسماعيل حبيب، مهندس دعم تقني على المستوى العالمي لشركة مايكروسوفت، مشجعًا الحضور من الشباب على قبول التحدي والبدء في إنشاء أعمالهم الخاصة.

Comments (0)

Skip to main content