مساهمة مايكروسوفت في دعم تطوير دور الأيتام في مصر


“نشكركم شكرًا جزيلًا على سرعة استجاباتكم لطلبنا بتقديم التدريب الخاص بشركتكم للمنظمات الغير هادفة للربح، لقد أحدث هذا التدريب فارقًا حقيقيًا في منظمتنا” –هَنَا عبد السلام، مديرة البرنامج التعليمي في   جمعية وطنية لتنمية دور الأيتام

ومن جانبنا كشركة مايكروسوفت، نعبر عن فخرنا بالتعاون مع مؤسسة تهتم بالأيتام مثل وطنية وذلك عن طريق تقديم تدريب على مهارات تكنولوجيا المعلومات لكل المهتمين بالأيتام في مصر. يأتي هذا التدريب كجزء من المبادرة التي أطلقتها مايكروسوفت والتي تهدف إلي الوصول للمستوى المرجو من الرعاية التي يستحقها الأيتام في مصر. وهذه التدريبات التي تقدمها مايكروسوفت هي جزء من الخطة الفريدة من نوعها عالميًا التي تهتم بتقديم التدريبات التخصصية والمًعدة للقائمين على رعاية الأطفال في مصر وتهدف في المقام الأول إلى تطوير المهارات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات لدى المؤسسات الراعية للأيتام وخلق نوع من التنسيق لتحقيق تضافر الجهود بين دور الأيتام في مصر بالإضافة إلى زيادة إعتماديتها ووضع أسس قوية ومعايير نموذجية لكل ما يتعلق برعاية الأيتام من أنشطة ومؤسسات.

“هذه التدريبات في غاية الأهمية، فهي تقوم بنقل المعرفة الأساسية للقائمين على رعاية الأيتام كنوع من أنواع الإستثمار فيهم كأشخاص وذلك بهدف تقديم العون لهم وتعزيز قدراتهم. الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة كفاءة وجودة الرعاية التي يقدمونها وكذلك إحساسهم بالمسئولية، كما ستزيد من تقديرهم لذواتهم كل هذه الأشياء ستنعكس بشكل إيجابي على الأطفال. ولقد كان الشركاء الطلابين لمايكروسوفت القائمين بالتدريب ودودين وعلى درجة عالية من التعاون والعطاء” – هنا عبد السلام، مديرة البرنامج التعليمي في جمعية وطنية لتنمية دور الأيتام

ونحن كشركة مايكروسوفت، نتقدم بالشكر والعرفان للذين تطوعوا بوقتهم ومجهوداتهم من أجل إنجاح هذه المبادرة ونخص بالشكر الجزيل لشركاء مايكروسوفت الطلاب ومنهم ناسي محسن، إسلام أحمد، مصطفى وهبي، وخالد محمود للمجهود الذي بذلوه لتقديم تلك التدريبات مشاركةً منهم في تحقيق تأثير إيجابي في المجتمع ومساعدة كل من يحتاج للمساعدة.
بدون روح هؤلاء الشاب وعقولهم الواعية لما تحقق حلمنا بإحداث هذا التغيير الإيجابي في المجتمع.

لدينا في مايكروسوفت رؤية تهدف إلى مساعدة كلا من أصحاب الأعمال وأفراد المجتمع على حد سواء ليدركوا قدراتهم الكامنة بشكل كامل لخلق المزيد من الفرص عن طريق استخدام التكنولوجيا. ويعد إدراكنا الكامل للمسئولية التي تقع على عاتقنا كشركة تجاه المجتمع هو الدافع والمحرك الرئيسي لتحقيق هذا الهدف على مستوى مصر وذلك عن طريق مد يد العون للجمعيات الأهلية المحلية من أجل القيام بهذه المسئولية على الوجه الأمثل وخدمة المجتمع الذي نعيش فيه وندين له بالكثير.
و أحد الطرق الأكثر فعالية لتحقيق هذه الرؤية تتمثل في تعزيز قدرات المنظمات الغير هادفة للربح ليتمكنوا من تحقيق أهدافهم وكذلك مساعدتهم لخلق تغيير فعلي وملحوظ في المجتمع. لهذا السبب نود أن نعبر عن تقديرنا لجهود جمعية وطنية لتطوير دور الأيتام من أجل دعم وتطوير المجتمع ومحاولة النهوض بالمجتمعات الفقيرة.

Comments (0)