انطلاق مُبادرة Youth Aspire – احلم ونحن نساعدك على تحقيق أحلامك


كم مرة جاءك صديق ليخبرك أن لديه فكرة ويريد أن يبدأ بتنفيذها ؟ أكانت فكرة متعلقة بمشروع تجاري أو بمشروع مجتمعي تنموي . هل راودتك فكرة مشروع تجاري ومفيد للمجتمع أيضا ؟

“إن المصريين رواد   أعمال بالفطرة ” شريف كامل – عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة .

هذا ما أدركته مايكروسوفت مصر وعزمت على دعمه، فكان برنامجYouth Aspire الذي أقامته مايكروسوفت كجزء من مبادرة YouthSpark والتي تهدف إلى تقليل الفجوة بين من لديه فرص الأعمال والمهارات المختلفة ومن لا يملك تلك المهارات و هذه الفرص من أجل تحقيق المساواة في الفرص بين عدد كبير من الشباب المصري.
جاءت فكرة برنامج Youth Aspire للعمل على استغلال رغبة الشباب المصري الصادقة في تغيير المجتمع عن طريق تشجيعهم على بدء مشاريع تحقق لهم ربحًا ماديًا وتضيف قيمة للمجتمع في الوقت ذاته.
ومن خلال هذا البرنامج تم تدريب 15 شاب جامعي ممن لهم مهارات قيادية ونشاط مجتمعي من جميع أنحاء مصر لتحفيز روح المبادرة لديهم وتأهيلهم لسوق العمل، ثم يقوم بعدها كل واحد منهم بدوره في تكوين مجموعة في جامعته ليشارك معهم المعرفة التي حصل عليها من خلال التدريب، فيزيد بذلك عدد الشباب المستفيد من البرنامج ليتغير المجتمع بفضل تضافر جهود الجميع للأفضل.

” أنتم قادة هذا المجتمع الشغوفين بالعمل لأجله، وقد حان الوقت لأن نعمل جميعا على ترجمة هذا الشغف وتلك الرغبة الصادقة إلى مشاريع حقيقية تصنع مستقبلكم وتعمل على تطوير المجتمع الذي نعيش فيه ” غادة خليفة – المسئولة عن المسئولية المجتمعية في مايكروسوفت مصر .

وفي إطار هذه المبادرة أقامت مايكروسوفت مصر في الخامس والسادس عشر من شهر فبراير ورشتي عمل لتطوير مهارات الشباب بهدف تعزيز مهاراتهم ليصبحوا قادرين على إدارة مشاريع لها تأثير إيجابي على المجتمع.

“التعلم بممارسة الأنشطة ينبهنا لأهمية التخطيط والإتصال الجيد عند العمل مع الآخرين من أجل إدارة ناجحة للمشاريع” راوية العطار- طالبة تدرس علم تكنولوجيا المعلومات الحيوي في جامعة عين شمس، القاهرة .

ولقد كانت حلقات النقاش التي تضمنتها ورشة العمل مثمرة، فقد ساعدت الطلاب على مشاركة معرفتهم مع بعضهم البعض،كما شجعتهم على العمل يدًا بيد سعيًا وراء طموحاتهم في خلق التغيير المرجو في المجتمع .
وكدليل على نجاح النقاشات وتحقيقها لهدفها ،قالت إحدى المُشاركات واسمها هدى محمود وهي طالبة تدرس إدارة الأعمال في جامعة القاهرة:
“أتمنى أن يتزايد تأثير الطلاب في المجتمع لأن ذلك سيؤدي إلى تطويره وتطوير قدراتهم ومهاراتهم في الوقت ذاته. لقد تعرفت من خلال اليوم على طلاب نشطاء ومؤثرين من مختلف الجامعات، الشئ الذي أعطاني دفعة للأمام للتعاون معهم لتحقيق أهدافنا المشتركة.ولقد تعرفت أيضا على فريق المسئولية المجتمعية في مايكروسوفت مصر وعلى المشاريع والمبادرات التي يقومون عليها ” كما عَبَر أحمد غريب،طالب يدرس المحاسبة في جامعة حلوان، عن سعادته البالغة بالمشاركة بكل ما تعلمه من خلال ورشة العمل قائلًا:

” لقد كان التدريب متميزا فقد تعلمت من خلاله كيف أبدأ بتخطيط وتنفيذ مشروعي وكيف أكوّن فريقًا ناجحًا. وعرفت أيضٌا ماهي المتطلبات اللازمة لبدء مشروعي وكيفية تكوين الفرق وتدريبهم ، شكرًا مايكروسوفت “

Comments (0)