العمل لمواجهة تحديات المجتمع


“أشعر بالإمتنان تجاه مايكروسوفت لدعمها المتواصل للشباب أصحاب الأفكار مثلي، لقد كان لتجربتي مع مايكروسوفت تأثيرًا إيجابيًا في حياتي. ففي البداية كنت أريد أن أقوم بعمل يخدم المجتمع وتحديدًا زملائي   الطلاب ولم تكن لدي أدنى فكرة عن كيف أفعل ذلك أوماذا أفعل، إلى أن انضممت إلى برنامج شركاء مايكروسوفت الطلاب وهو ما فتح أمامي فرصًا عديدة” –أحمد عبد المجيد

أحمد عبد المجيد والذي يبلغ من العمر 22 عامًا هو أحد خريجي أكاديمية أخبار اليوم لدفعة2 201 ، وخلال سنوات دراستة الجامعية شارك كمتطوع في مايكروسوفت مصر. دفعه شغفه وطموحه بتكنولوجيا المعلومات ورغبته الصادقة في تقديم يد المساعدة للآخرين إلى السعي للإلتحاق ببرنامج شركاء مايكروسوفت الطلاب وهو برنامج هدفه الأول زيادة الفرص الوظيفية للطلاب عن طريق تدريبهم على المهارات المختلفة وكذلك تعريفهم بالتكنولوجيا التي تقدمها مايكروسوفت.

في بداية تجربته في الجامعة كان أحمد يكرس الكثير من وقته وجهده في مشاريع تنمية المجتمع، وكان هدفه من وراء ذلك هو استغلال شغفه ودرايته بتكنولوجيا المعلومات لإيجاد حلول تكنولوجية لمشاكل المجتمع، فتطوع في مسابقة Imagine Cup ليمارس دورًا في توعية وتعريف الطلاب بالمسابقة في الجامعات، الدور الذي وصفه أحمد بأنه نقطة تحول في حياته.

وفي سبتمبر 2012 خطا أحمد خطوته الأولى كمسئول عن برنامج “المصنع المصري للتطبيقات- Egypt Application Factory Program” وهو المنصب الذي يشغله الآن، ليصبح بذلك مسئولًا عن 15 خريج مصري. ويهدف برنامج “المصنع المصري للتطبقات” إلى إيجاد حلولًا تعتمد على التكنولوجيا من شأنها مواجهة المشكلات الإجتماعية التي تؤرق المجتمع وكذلك المشكلات الصحية والبيئية المتفشية فيه، وتهدف أيضًا إلى تعزيز قدرات الشباب المصري، بالإضافة إلى مساعدة المنظمات الغير هادفة للربح لتمكينهم من استخدام التكنولوجيا في أعمالهم وبالتالي تحقيق المزيد من التقدم الاجتماعي.
ومن أمثلة التطبيقات التي أثمرها البرنامج:

• همسة المرأة- Women Whisper، وهو تطبيق يهدف إلى تحقيق التواصل بين النساء ليتناقشوا في القضايا التي تخصهم • امنح – Donate، وهو تطبيق يقوم بتجميع كافة المعلومات المتعلقة بالمنظمات الغير هادفة للربح وجعلها مُتاحة للجميع وذلك لتسهيل عملية التبرع على المتبرعين.
• بنك الدم – Blood Banking، وهو تطبيق تم بناءه لمواجهة مشكلة ندرة أكياس الدم في مصر وخصوصًا فئات معينة منه، ويقوم بمقارنة الفئة التي يحتاجها المريض بفئات المتبرعين لتصبح عملية إيجاد المتبرع صاحب الفئة المناسبة أكثر سهولة.

جدير بالذكر أن المشروع الذي يديره أحمد قد تم ترشيحه من قبل القائمين على مبادرات عديدة كأفضل تطبيق مجاني للصحة واللياقة البدنية متاح في موقع التسوق الخاص بتطبيقات ويندوز8 “Windows 8 Store” على مستوى العالم.

ويصف أحمد شعوره بالرضا الناتج عن مساعدة الآخرين بأنه عميق كما لو كان ناتجًا عن تحقيق إنجازًا شخصيًا فيقول:
“إن مساعدة الآخرين تمنحني فرصة الخروج عن الذاتية والتغلب على نفسي كشخص ”

ونحن في مايكروسوفت نعتز ونفتخر بعملنا الجاد والمستمر في محاولة تطويع التكنولوجيا التي نمتلكها من أجل إيجاد حلول جذرية تؤدي إلى التغيير الذي نأمل أن نعايشه ونراه واقعًا ملموسًا في المجتمع.

Comments (0)