السفارة الأمريكية تمنح مايكروسوفت جائزة تميز الشركات للعام 2012


تكريمًا للدور الذي تقوم به في خدمة المجتمع، تم إختيار مايكروسوفت مصر من ضمن 11 شركة وصلت للمرحلةِ الأخيرة على مستوى العالم لتُمنح الجائزة الرفيعة التي تقدمها سكرتارية الولايات المتحدة للشركة الأك كثر تميزًا.
يذكران هذه الجائزة تٌمنح لتسليط الضوء على المشاركات المتميزة للشركات وذلك لتشجيع المساهمة في تطوير ودعم المجتمعات المحلية حول العالم. قُدمت هذه الجائزة لأول مرة عام 1999 وكان الهدف منها منذ البداية إعطاء دفعة للمسئولية المجتمعية للشركات وزيادة الإبداع والإبتكار بحيث يقوم رؤساء البعثات بترشيح الشركات ذات الآداء المتميز للجائزة ليأتي بعدها دور اللجنة المسئولة عن التقييم ليتم اختيار شركة واحدة في النهاية للفوز بالجائزة.

ولهذا جاء إختيار مايكروسوفت مصر تحديدًا ودون غيرها لتحصل على هذه الجائزة تقديرًا للجهود التي تبذلها الشركة للعمل على زيادة إنتشار تكنولوجيا الكمبيوتر وبالتالي تطوير المجتمع، والسعي نحو تمكين المرأة وأصحاب الإعاقات وسكان المناطق الفقيرة. كما توجه الشركة قدر كبير من مجهوداتها في خدمة المجتمع لزيادة عدد المستفيدين الشباب من الدورات التدريبية المتعلقة بالتوظيف وكذلك محو أمية الكمبيوتر. وتساعد الشركة بدورها الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في التسويق لأعمالها عن طريق المواقع الإلكترونية والدعم التكنولوجي. أيضًا تقوم الشركة بتوعية آلاف الأطفال حول الإستخدام الآمن للإنترنت.

قامت بتقديم الجائزة السفيرة الأمريكية بالقاهرة، آن باترسون ، في حفلٍ أُقيم في مقر مايكروسوفت مصر بحضور وزير الإتصالات المصري المهندس عاطف حلمي.
وفي حديثها عن الأنشطة التي قامت بها الشركة قالت آن ” لقد بذلت مايكروسوفت جهدًا هائلًا لدعم تقدم وازردهار الإقتصاد المصري، ونحنُ جميعًا هنا اليوم بهدف تكريم الآداء المتميز للقائمين على المواطنة بالشركة”

تسلم الجائزة المدير العام لمايكروسوفت مصر،خالد عبد القادر، متحدثًا عن الرؤية التي تتبناها مايكروسوفت لخلق آمالًا وفرصًا جديدة للشعب المصري عن طريق بث روح الشغف والإبداع. وأكد خالد عبد القادر على التزام مايكروسوفت بتقديم الدعم المتواصل للإقتصاد المصري بالتركيز على خلق فرصًا للشباب والتوسع الجغرافي والعمل على تطوير الصناعة.

ومن جانبه عبر وزيرالإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس عاطف حلمي، عن سعادته البالغة لمشاركته في حدث كهذا، مُشيدًا بالعمل الذي تقوم به مايكروسوفت مصر لدعم المجتمع وخصوصًا في المجالات المتعلقة بدعم الشباب وكيف يصنع هذا الدور أملًا جديدًا لمصر.

نحنُ في مايكروسوفت فخورون بنجاحاتنا المتواصلة في مجال المسئولية المجتمعية، وفخورين أكثر بما نلمسه من تأثير حقيقي لما نفعله على المجتمع.

Comments (0)