مايكروسوفت تتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني في سلطنة عمان


لأن الجميع مسئول عن جعل العالم مكانًا أفضل كلٌ في مجاله وكلٌ له دوره الذي يُجيده، فإننا في مايكروسوفت أخذنا على عاتقنا دورًا يتعلق باستخدام التكنولوجيا للمشاركة في النهوض بالمجتمعات.

  إنطلاقًا من إدراك هذه المسئولية ، تقوم الشركة غير مُدخرة جهدًا بتنظيم العديد من الفعاليات بالتعاون مع شركائها التقنيين والمجتمعين لتتضافر الجهود من أجل الوصول لما نطمح جميعًا أن نراه في عالمنا.

ومن هذه الفعاليات، استضافت مايكروسوفت عُمان بمشاركة الجمعية العمانية لتقنية المعلومات في 23 من ديسمبر للعام 2012 ، حلقة عمل لمناقشة إمكانية تعزيز قدرات مؤسسات المجتمع المدني من خلال التكنولوجيا ضمن يوم نًظم خصيصًا للتواصل مع شركاء مايكروسوفت من منظمات المجتمع المدني بعنوان( NGO Connection Day ) والذي ينظم للمرة الثانية في السلطنة بالتعاون مع تواصل- شريك مايكروسوفت لرفع مستوى النضج الإليكتروني.

في مستهل حلقة العمل، أكد ممثلي كل من:مايكروسوفت والجمعية العمانية لتقنية المعلومات وتواصل،على أهمية التكنولوجيا في العصر الذي نعيشه، وكيف يمكننا بالاستفادة منها لدعم قدرات مؤسسات المجتمع المدني في سعيها المستمر للوصول بالمجتمعات إلى الصورة التي نتطلع إليها.

ومن النقاشات التي تضمنتها حلقة العمل، نقاشًا حول “توظيف الشباب وريادة الأعمال” عززه المشاركة الفعاله للجنة الوطنية للشباب، كما تضمنت حلقة العمل عددًا من جلسات التدريب والعروض التقديمية التفاعلية من جانب مايكروسوفت وشركائها التقنيين مثل شركة التفوق للخدمات التقنية وشركة لينك لتطوير البرمجيات (Link Development) لتعريف المشاركين على أحدث إصدارات نظام تشغيل Windows وهو Windows 8 الجديد بالإضافة لمناقشة مواضيع الساعة المختلفة في مجالات التكنولوجيا والإتصالات.

وخلال الكلمة الافتتاحية للحدث، أكد طارق حجازي، المدير الإقليمي لمايكروسوفت في البحرين وعُمان على الأهمية المُتزايدة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات كوسيلة أثبتت فعاليتها في جميع المجالات وتوظيفها لخدمة الأهداف المتعلقة بتطوير المجتمعات …. متعهدا باإلتزام مايكروسوفت بالدور الذي تلعبه في تسهيل طرق الوصول للتكنولوجيا وخصوصًا في المجتمعات النامية لتحقيق تغييرًا إيجابيًا في حياة أكبر عدد ممكن من الأفراد.

وتعقيبًا على اليوم، عبر يعقوب البلوشي، نائب رئيس مجلس الإدارة في الجمعية العُمانية لتقنية المعلومات،عن ترحيبه بتعاون الجمعية مع مايكروسوفت كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا في استضافة حدث كهذا ووصفه بأنه فرصة للقاء مع عدد كبير من منظمات المجتمع المدني المرموقة، مضيفًا أن هذه الحلقة قد أثمرت أهدافًا محددة تسعى الجمعية لتحقيقها في المستقبل بالتعاون الوثيق مع مايكروسوفت والإتصال المستمر مع المؤسسات المعنية.

كما عبرت نصرا العوضي،عضو مجلس إدارة إستشاري لمركز تواصل، عن ضرورة السعي الدائم لاكتشاف طرق تكنولوجية مبتكرة لدعم مبادرات وأعمال مؤسسات المجتمع المدني في سعيهم لتحقيق التطور الإجتماعي والإقتصادي.

كما تحدثت عن الحاجة المتزايدة التي أظهرها مجتمعنا لإيجاد طرق لقياس التطور، وكيف أن هذه الطرق يجب ألا تتوقف عند حساب نسب الربح بل يمتد ليعبرعن معدلات الإنصاف والدعم، وضربت مثالًا بمبادرات وبرامج مايكروسوفت المتعلقة بالمسئولية الإجتماعية.

كما عبرت عن أملها بأن يساهم التعاون المتمثل في حلقات العمل والمناقشات في إثمار حلول وتطبيقات جديدة سواءًا للهواتف المحمولة أو غيرها من البرامج لتلبية الاحتياجات التي يطلبها المجتمع.

وعلى هامش اليوم، قام طارق حجازي بتعريف المشاركين على منح البرمجيات التي تقدمها مايكروسوفت ملقيًا الضوء على الدور الذي تقوم به الشركة لتنمية المجتمعات،وعلى دور الشركة في تأمين التكنولوجيا لأكبر عدد من منظمات المجتمع المدني، كما تحدث عن سعي الشركة لطرح برامج مبتكرة في المستقبل القريب لتضييق الفجوة بين الأفراد ممن يتمتعون بتوفر الوسائل التكنولوجية والمهارات والفرص من جانب، وبين اولئك الذين يفتقرون إلى هذهِ الإمكانيات من جانب آخر.

كما تحدث عن الدور الفعال لمايكروسوفت للإهتمام بتعليم الشباب وتحسين بيئات العمل مقدمًا شرحًا وافيًا لمبادرة YouthSpark والتي تهدف إلى خلق فرصًا حقيقية أمام 300 مليون شاب حول العالم خلال السنوات الثلاثة القادمة.

وفي مشاركته، عبر سالم الرواحي، رئيس مجلس إدارة جمعية النور للمكفوفين التي تهتم بذوي الإعاقة البصرية ، عن تقديره للمجهودات المستمرة التي تبذلها مايكروسوفت دعمًا للجمعية من خلال تلبية إحتياجاتها التقنية . وتحدث عن تجربة الجمعية مع برنامج منح البرمجيات التي تقدمه مايكروسوفت. حيث قامت الشركة بتزويد الجمعية بنظام windows 7 ونظام Microsoft Server وبرنامج office Professional في زيادة القدرات العملية للجمعية مما ساعدهم على تقديم خدمات عالية الجودة

وثمرةً لهذه الجهود المستمرة … احتلت مايكروسوفت المركز الأول بين 100 شركة عالمية كأفضل شركة من حيث السمعة ضمن فئة الحكومة على وجه الخصوص وكافة فئات المسئولية المجتمعية للشركات بصفة عامة في التقرير السنوي الذي أعدته مؤسسة (Reputation Institution ) للعام 2012

ويبقى الهدف المرجو من مبادرات المسئولية المجتمعية أشمل وأكثر استمرارًا، وهو إعطاء المجتمعات دفعات إيجابية نحو الأمام بمشاركة كل من يلعب دورًا في هذا المجال للوصول بها إلى ما نتطلع إليه.

Comments (0)