محمود ناصر كيلانى، مشاركة


كان محمود ناصر كيلانى طالب في هندسة الكمبيوتر البالغ من العمر اثنين وعشرين عاما في جامعة القاهرة العام الماضي مهتم في فرص المشاركة المدنية. بدأ الالتحاق ببرنامج مشاركة في مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر برعاية مايكروسوفت في فبراير 2012 على أمل في أن ينخرط أكثر في المجتمع والمشاركة المدنية، ولكن لمعرفة المزيد عن المهارات اللازمة لتحقيق النجاح في السوق المصرية المتنافسة أيضا.

إثر الانضمام إلى البرنامج، عرض لمحمود مجموعة واسعة من القضايا الاجتماعية التي لم يتعلمها في الجامعة. على سبيل المثال، علم محمود حول مشاكل اللاجئين التي تعاني منها مصر والشرق الأوسط الكبير، حيث قال “هذه هي المرة الأولى التي أدركت فيها أن هناك مشكلة، فإنها لم تخطر ببالي مطلقا ولم أتعلمها في الجامعة من قبل”. طوال التدريب، اكتسب محمود كذلك المهارات الأساسية مثل كتابة السيرة الذاتية، وآداب الأعمال، ومهارات إجراء المقابلات ومفاتيح النجاح في مكان العمل. وقال “الشيء الذي أعجبني أكثر عن مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر وتدريب مايكروسوفت هي أن التعليمات كانت مفهومة وشاملة. وكل ما تعلمته من مهارات في مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر كانت جديدة بالنسبة لي”.

تعرض محمود للنجاح في مكان العمل، عنصر تدريب يوفر للمشاركين لمحة عامة عن بيئة العمل مثل مهارات التعامل مع الآخرين والاتصال، وحل المشكلات والمفاوضات التجارية. اعتقد محمود أن الخلفية التعليمية لديه لا توفر له المهارات أو المواهب الكافية للعثور على وظيفة بعد تخرجه من الجامعة، ولم يكن قادرا على دفع تكاليف إضافية لملء هذه الفجوة التعليمية. وفسر قائلا “قدمت مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر ومايكروسوفت لي المهارات التقنية وجهزت لي المهارات اللينة لإيجاد فرص العمل في بلدي”.

خلال البرنامج، بدأ محمود التعلم في الخدمة والتدريب مع EducateMe، وهي منظمة تقوم على المتطوعين المحليين مكرسة لتوفير تعليم مبتكر ومتمكن للأطفال المحرومين. ساعد محمود كمتدرب في إدارة قواعد البيانات لسجلات الطلاب ومراقبة تطور الطلاب في البرامج التعليمية. “أدركت أنه ليس بإمكاني أن أستفيد فقط من المجتمع دون أن يلعب دورا نشطا” وقال محمود، “كل شخص لديه واجب للالتزام من أجل مساهمة وتحسين المجتمع من حولهم.” وبمجرد انهى محمود له البرنامج، تابع فب فرصة للتدرب من تلقاء نفسه، وقدم اقتراحا لتطوير التعليم لشركة كوكا كولا. قدم محمود اقتراحات مفصلة لتحسين نظام التعليم العام في مصر، بما في ذلك: الحد من الاكتظاظ، وتضمن اختيار الطالب في المناهج الدراسية، ودمج تدريب صاحب العمل في الجامعات وهي فكرة مستوحاة من منهج مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر للنجاح في مكان العمل. اختارت سفارة الولايات المتحدة اقتراح محمود لكوكا كولا كونها معجبة بأفكاره، وأرسلته إلى الولايات المتحدة لدراسة مهارات التسويق والإدارة في جامعة إنديانا.

ويشكر محمود مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر وبرنامج مشاركة الانخراط المدني الممولة من مايكروسوفت لمنحه فرصة الالتحاق. “جعلني أدرك مدى الحاجة الماسة إلى إصلاح التعليم التي تركز على نموذج متمحور حول الطالب من مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر، وأوحت لي للبحث ومتابعة استراتيجيات تطوير التعليم في مصر”. يدرك محمود تماما عيوب نظام التعليم العام في مصر، ولكن نظرا لتورطه مع مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر ومايكروسوفت، أصبح الآن في وضع يمكنه اقتراح تغييرات للنظام التعليمي غير كفء.

Comments (0)

Skip to main content