برنامج التواصل مع سيناء


أعادت الثورة توجيه الأنظار إلى سيناء وبعدها الاستراتيجي والسياسي بعد ان عانى أهالي سيناء من التهميش والإهمال والعزل والحرمان من الفرص العادلة. والآن هو الوقت الأنسب لبداية جديدة لسيناء، و وهو الوقت الأنسب لطرح خطط تنمية تحتوي أهل سيناء وتمكنهم من تعويض ما فاتهم ومواجهة التحديات المستجدة. ولأن سيناء هي صمام الأمان لمصر، فإن الطريقة المثلى لضمان استقرار سيناء هي تطوير المدينة اجتماعيا واقتصاديا.

الحل في التواصل مع سيناء

من أجل ذلك وفي إطار برامج المسئولية الاجتماعية التي تقدمهاMicrosoft ، أطلقت الشركة برنامج “Connecting Sinai” أو “التواصل مع سيناء”. يطمح البرنامج إلى تطوير سيناء على المستوى الاجتماعي والاقتصادي عن طريق دعم المجتمع المدني وبناء قدرات الشباب ومساندة رواد الأعمال. تتشارك Microsoft مع جمعية الفيروز الأهلية بالعريش العمل على إنجاح هذا البرنامج الذي يسعى لدمج طلاب جامعة سيناء في المشروع، وتقديم برامج تدريب المدربين داخل سيناء، وبرامج التدريب على المعرفة الرقمية للمجتمع السيناوي ككل

تدريب المدربين ودعم الشباب والنساء

وتحاول Microsoft من خلال العمل مع سائر الجمعيات الأهلية على خلق فرص جديدة وتعزيز مجال ريادة الأعمال. من ناحيتها، ستزودMicrosoft الجمعيات الأهلية في سيناء بالأدوات والمنتجات والتدريب والاستشارة، وبذلك تقوى بنية الجمعيات الأهلية فتتمكن من خدمة أهالي سيناء على نحو أفضل. كما ستوفر برامج تدريب المدربين لمراكز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتتحول بدورها إلى مصانع لتجهيز الأفراد للعمل.

وكما يختص البرنامج برعاية أبناء سيناء من الشباب ورواد الأعمال، كما يعمل ايضاً على دعم النساء في مشروعاتهم الصغيرة، مثل الأعمال اليدوية والأطعمة.

جزء من كل: نبني مصر

وجدير بالذكر إن برنامج “التواصل مع سيناء” يعد جزءاً من مبادرة نبني مصر والتي ركزت على القضايا القومية الهامة والاستفادة من التكنولوجيا في ايجاد حلول لها، وأيضا على بناء قدرات تكنولوجيا المعلومات لدى الجمعيات الأهلية.

ومن المنتظر أن يسهم برنامج “التواصل مع سيناء” في ازاحة العقبات التي أعاقت مسيرة أهالي سيناء ومواجهتها بالحلول التكنولوجية. فمع برامج تدريب المدربين، ستنشأ أجيالا متلاحقة تتمتع بالمعرفة والخبرة الكافيتين لدفع المجتمع إلى الأمام وتخطي حواجز نقص الإمكانيات. ستكون البداية بتدريب 80 فرد من 40 جمعية أهلية وبناء قدراتهم ليشكلوا نواة المشروع، ويتمكنوا بعد استيفاء التدريب من العمل على دعم رواد الأعمال، وتقليص البطالة، إلى جانب بناء قدراتهم التنظيمية من أجل الحصول على التمويل وإعداد دراسات الجدوى وتقييم السوق، وأيضا تطوير خطط عمل من اجل تطوير سيناء.

Comments (0)