التواصل مع سيناء


في إطار مبادرة نبني مصر، أطلقت Microsoft برنامج “التواصل مع سيناء” Connecting Sinai. تم افتتاح أولى أنشطة البرنامج في الأسبوع الثالث من ديسمبر بورشة عمل في العريش بسيناء، وخاطبت هذه الورش شة الجمعيات الأهلية بسيناء. قدمت ورشة العمل تدريبا لبناء القدرات والتجهيز والاستعدادية للعمل. يهدف برنامج “التواصل مع سيناء” إلى دعم المجتمع المدني في سيناء لمواجهة التحديات التي تواجهه والتي قد جعلت من سيناء منطقة مضطربة وخطر كامن يهدد البلد كلها. تسعى برامج التدريب المتاحة من خلال برنامج التواصل مع سيناء للنهوض بالجمعيات الأهلية وتقويتها للاستفادة منها في تطوير وتغيير الظروف الاجتماعية والاقتصادية في سيناء عن طريق تدريب 80 فرد من 40 جمعية أهلية وتهيئتهم بحيث يتمكنون بعد ذلك من دعم وتشجيع رواد الأعمال والراغبين بإنشاء مشروعاتهم الضغيرة ومتوسطة الحجم، والعمل على تقليص البطالة، وبناء قدراتهم التنظيمية من أجل جمع التمويل، وتقديم دراسات جدوى، وتقييم السوق، بالإضافة إلى وضع خطة عمل لتطوير سيناء.

ولإنجاح برنامج “التواصل مع سيناء”، ولأننا ندرك الدور المحوري الذي تلعبه الجمعيات الأهلية، فقد دخلنا في شراكة مع الفيروز، وهي أحد الجمعيات الأهلية التي تخدم أهالي العريش.

ومن المقرر أن يشمل البرنامج تدريب رقمي، وورش عمل عن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأخرى لتدريب المدربين في مراكز الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في سيناء والتي ستصبح بدورها مراكز لإعداد الأفراد من حيث التجهيز والاستعدادية للعمل.

وجدير بالذكر ان مبادرة نبني مصر هي مؤتمر قومي استضافته Microsoft بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وركز على القضايا القومية الهامة وكيفية الاستفادة من التكنولوجيا لإيجاد حلول لها، كما تطرق لبناء قدرات تكنولوجيا المعلومات لدى الجمعيات الأهلية.

كل مصر على النت في سيناء – مؤتمر التواصل مع سيناء

في مدينة العريش الساحرة، التقت مايكروسوفت بممثلين عن أكثر من 50 جمعية أهليه في إطار مؤتمر “التواصل مع سيناء”، والذي يهدف إلى تطوير سيناء على المستوىين الاجتماعي والاقتصادي عن طريق دعم المجتمع المدني وبناء قدرات الشباب ومساندة رواد الأعمال. وقد أجريت مقابلات لأكثر من 120 من الشباب للالتحاق ببرنامج تدريب المتدربين التابع لحملة “Get Online” التي نطلق عليها “كل مصر على النت”. ومن المخطط ان يقوم 60 من هؤلاء الشباب المدرب بتدريب ل3000 مواطن في الثلاثة أشهر القادمة على المعرفة الرقمية وتعدد استخدامتها للتطوير الذاتي والمهني.

فمبادرة “كل مصر على النت” إيمانا منها بأن المعرفة الرقمية تتيح للفرد السبل للاستزادة من المعرفة والتعرف على الحقوق والواجبات وممارسة الديمقراطية والتعبير عن الذات، مما يُعد أفرادا أقدر على المساهمة في بناء مصر ما بعد الثورة وتخطي العوائق والتحديات المستجدة.

إذا كنت من أهالي سيناء أو المهتمين بتنميتها فتواصل معنا بالأفكار وقصص النجاح لشباب وأهالي سيناء.

Comments (0)