ابتكار “اليد الذكية” جعل المنطقة العربية فخورة في نهائيات كأس التخيل بسياتل


أصبح فريق نايتس ووتش من تونس مفخرة العالم العربي بعدما مثل كل العرب في نهايئات كأس التخيل في سياتل لهذا العام ، وذلك عندما احتلوا المركز الثاني في فئة المواطنة العالمية لمشروعهم "اليد الذكية".

ويتألف الفريق من أربعة طلاب من كلية الهندسة في جامعة اسبرت بـ تونس ، والذين حصلوا على جائزة 10, 000  دولار لمشروعهم الابتكاري اليد الاصطناعية أو "اليد الذكية" لشريحة الناس التي لاتمتلك أطراف ، وقد استلهمت فكرة المشروع من محمد زياد الشريف أحد أعضاء الفريق الذي ولد مع عيب خلقي في ذراعه اليمنى ، حيث أراد الفريق أن يجد وسيلة لجعل حياته وحياة الأشخاص ذوي الإعاقة طبيعية ذات طابع أسهل ، وتتيح اليد الاصطناعية للمستخدمين استخدام شارة اليد الإلكترونية وتطبيق الهاتف لبرمجة أيديهم الذكية عن طريق استخدام التطبيق ، اضافة إلى ذلك يمكن للمستخدم امساك وإلتقاط الأشياء والمصافحة واستخدام الماوس على الكمبيوتر ، علماً أن تكاليف اليد الذكية أقل من غيرها من الحلول المتاحة ولا تتطلب أي تدخل جراحي ، فضلاً عن امكانية ارتداؤها مثل القفازات.

 

وقد تم اختيار فريق نايتس ووتش كواحد من ثلاث فرق لتمثيل العالم العربي في نهائيات هذا العام في سياتل ، وذلك بعد فوزه نهاية شهر مايو المنصرم للعام الجاري في فئة المواطنة للدور نصف النهائي للتصفيات العربية في القاهرة.

 

وقالت سمية من فريق نايتس ووتش "لقد عملنا بجد لضمان نجاح هذا المشروع ولتأثيره الكبير على حياة الناس ، ولا يمثل حصولنا على المركز الثاني أعضاء فريقنا فقط ، بل يمتد هذا الشرف ليمثل بلدنا والمنطقة العربية بأسرها ، والذي بدوره يعكس قدرة وامكانية الدول العربية من إنشاء وتطوير مشاريع مبتكرة ومؤثرة  ، كما أن محمد الذي هو مصدر إلهام مشروع اليد الذكية فخور جدا بهذا الإنجاز ولايمكنه وصف شعوره بكونه قادر على استخدام كلتا يديه لأول مرة ، ونحن نعتقد بأن هذه مجرد البداية بالنسبة لنا".
كأس التخيل هو مسابقة طلابية ألهمت عدد لايحصى من الأحلام وحولتها إلى حلول حقيقية ساعدت كثيراً في تغيير العالم ، وقد بدأت رحلة الفرق إلى نهائيات كأس العالم للتخيل في أغسطس 2015 ، عندما بدأ الطلاب بتشكيل فرقهم داخل المدارس في جميع أنحاء العالم للتنافس على المستوى المحلي للتأهل لنهائيات العالم.

 

امتدت نهائيات هذا العام لمدة ثلاثة أيام وتضمنت 35 فريقا طلابيا من جميع أنحاء العالم ، وقد تنافست الفرق من جميع أنحاء العالم أمام الحكام لإختيار أفضل ثلاث مراكز من فئة الألعاب والابتكار وفئة المواطنة العالمية ، حيث تنافست الفرق في النهائيات العالمية لعام 2016 على  مجموعة جوائز بلغت أكثر من 200,000   دولار ، إضافة إلى اتاحة الفرصة لمقابلة الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا نادالا والحصول على معلومات خاصة تتعلق بكأس التخيل.

 

فريق "ENTy" من رومانيا  استطاع بجدارة التصدر والحصول على جائزة بطل كأس التخيل العاليمة لعام 2016 ، وذلك بعد تصميم جهاز يمكن ارتداؤه لتعقب التوازن في الاذن الداخلية والحبل الشوكي ، ويتألف الفريق من ثلاثة طلاب من كلية علوم الحاسوب من جامعة بوليتكنيكا بوخارست.

<النهاية  >


Comments (0)

Skip to main content