منح الشباب المصريّ الثقة اللازمة للسعي إلى تحقيق أحلامه


“أحياناً ليس علينا الإ الإيمان بأنفسنا”

هذه هي الرسالة التي تصف الرحلة التي خاضها ثلاثة أعضاء شبان في برامج Microsoft Citizenship Egypt للتطوع. فعلى غرار شباب كثيرين في مصر، واجه محمد الساوي، وشيماء جودة، ومحمد شرف تحديات مجتمعية واقتصادية هائلة وكانت الموارد التي استخدموها في بناء أحلامهم وتحقيقها ضئيلة.

تهدف المبادرات التي أطلقتها مايكروسوفت في مصر، ومنها مبادرة “مصر تعمل” و”طموح المرأة”، إلى توفير فرص للشباب المصريين تخوّلهم اكتساب المهارات والثقة اللازمة بالنفس لتخطّي هذه الحواجز.

abc 1“أريد أن أكون رائداً في قطاع الطاقة المتجددة في مصر”

تخرّج محمد الساوي من جامعة جنوب الوادي وهو عضو في برنامج Microsoft Egypt التطوعيّ “مصر تعمل”. درس محمد التجارة لكنه واجه تحديات كثيرة عندما حاول إنشاء شركة في أسوان، إحدى المناطق المصرية التي تندر فيها غالباً فرص العمل.

بعد انضمام محمد إلى برنامج مايكروسوفت التطوعيّ، استغلّ فرص قيادة طوّرت ثقته بنفسه ومهاراته في ريادة الأعمال، كما نمّت له أحلامه الخاصة وأحلام مجتمعه. فمن خلال المهارات التي اكتسبها بواسطة مبادرة مصر تعمل، أكمل محمد دراسة الأسواق والبحوث الميدانية ضمن إطار تطبيقه فكرة عمله في مجال الطاقة المتجددة ووضع خططاً لتحقيق أهدافه.

وبالرغم من المصاعب الاقتصادية، يصنع محمد حالياً مضخات مائية عاملة على الطاقة الشمسيّة وأكثر من 15 منتجاً آخر، في إطار سعيه إلى جعل شركته أهم شركة إنتاج للطاقة المتجددة في أسوان.

abc 2“قررت في مرحلة معيّنة أن أغيّر طريقة تفكيري واعتبار المشكلة فرصة.”

تخرّجت شيماء جودة من جامعة عين شمس وهي عضو سابق في برنامج مايكروسوفت “طموح المرأة،” المبادرة التي تهدف إلى تمكين الشابات من خلال تطوير مهارات القيادة والعمل والكفاءات التقنيّة لديهنّ.

تواجه مصر إحدى أكبر الفجوات بين الجنسين في العالم إذ تشكّل النساء أقلّ من ثلث القوى العاملة. وقد واجهت شيماء عدداً من التحديات المجتمعيّة والعائليّة عندما بدأت بالتخطيط لمهنتها المستقبليّة، لكنّ أنشطة الإرشاد والقيادة في برنامج طموح المرأة من مايكروسوفت مكّنتها من اكتساب الثقة اللازمة للسعي إلى مزاولة مهنة الأزياء، محوّلة بهذا مشكلة واجهتها يومياً إلى فرصة عمل.

“واجهت صعوبة في إيجاد ملابس عصريّة لأنني كنت بدينة.” لكن بعدما وجدت شيماء الفرصة ووضعت خطة العمل، استخدمت برنامج طموح المرأة الإرشاديّ كمنصّة لتصميم خط ملابسها الخاص للنساء ذوات المقاسات الكبيرة، وفتح صالة عرض ناجحة خاصة بها.

abc 3دفعه عمله التطوعيّ إلى فعل المزيد لأجل مجتمعه

محمد شرف خرّيج أكاديمية الشروق في مجال علوم الحاسوب. دفعه عمله التطوعيّ في مبادرة مصر تعمل إلى فعل المزيد لأجل مجتمعه. فأنشأ أول شبكة اجتماعية عربية تحمل اسم “إنسانية” وتتيح للمتطوّعين في مصر التواصل مع المنظّمات الأهلية. وقد وقّعت شركته “ناس هوب” التي تعني أمل الناس مؤخراً اتفاقية مع وزارة التضامن الاجتماعي.

كانت لدى هؤلاء الشباب المصريين الثلاثة جميعهم الإرادة والقدرة على النجاح منذ البداية. لكنهم احتاجوا إلى بعض المساعدة وإلى الثقة اللازمة للإيمان بأنفسهم. فنحن ملتزمون في Microsoft Citizenship Egypt بتمكين الشباب من خلال برامج التطوّع والإرشاد والقيادة وبإلهام المزيد منهم وتشجيعهم على تحقيق أحلامهم.

لمزيد من المعلومات عن مبادراتنا، زوروا موقع مصر تعمل وطموح المرأة.


Comments (0)

Skip to main content