ثلاث طرق لتمكين المؤسسات غير الربحية والجامعات في السنوات الثلاث المقبلة


تتحوّل الحوسبة السحابيّة سريعاً إلى مورد أساسيّ لحلّ مشاكل العالم إذ تساهم في تحقيق تقدّم في عدد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية. كما يضطلع الباحثون الجامعيّون والمؤسسات غير الربحية بدور هام في إحداث تغيير إيجابيّ في مجتمعاتها.

 ولذا نحن في مايكروسوفت ملتزمون بتطويع التكنولوجيا السحابية لخدمة المصلحة العامة. وفي هذا الإطار، ستقدّم مؤسسة Microsoft Philanthropies خدمات سحابية من مايكروسوفت بقيمة مليار دولار للمؤسسات غير الربحية وللباحثين الجامعيين، وذلك خلال السنوات الثلاث المقبلة. ونؤمن بأنّ الوصول إلى القوة الحسابية التي توفرها الخدمات السحابية تتيح لهؤلاء الأشخاص ولهذه المؤسسات إحداث أثر إيجابي أكبر في المجتمع. كما أننا نتخذ خطوات لوضع الخدمات السحابية بمتناول الأشخاص الذين لا يمكنهن اليوم الوصول إلى حزمة سحابية تناسب احتياجاتهم وبسعر معقول.

ويعد هذا كله جزء من هدفنا المتمثّل بتمكين الأفراد والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم لتحقيق المزيد. وبالنسبة إلى الخدمات السحابية، نركّز على ثلاث نقاط أساسية لجعل هذا الهدف حقيقة ملموسة.


1. توفير موارد للمؤسسات غير الربحية  

تحتاج المؤسسات غير الربحية، التي عادة ما تعمل على مواجهة أكبر التحديات في المجتمع، إلى موارد تدعمها وتسهّل عملها. لذا، ننوي في مايكروسوفت أن نقدّم خدماتنا السحابية لـ70 ألفاً من هذه المؤسسات.

وقد بدأت مؤسسات غير ربحيّة عدة في الشرق الأوسط وأفريقيا بالاستفادة من دعم البرنامج، عبر رفع قيمة التكنولوجيا إلى أقصى حد لإحداث فارق ملموس في مجتمعاتها.

وفي هذا الإطار، تلقّت مدينة المهدية في تونس برامج بقيمة 147440 دولاراً لإنشاء مواقع إلكترونية لبلدياتها كلها البالغ عددها 264 بلدية. مما يغيّر طريقة وصول المواطنين إلى المعلومات المتعلقة بمدنهم، فيما يوجد فرص عمل للمدراء، ويتيح لأكثر من 600 شاب الوصول إلى الموارد.

كما تستخدم منظمة أروسو التونسية أيضاً برنامجOffice 365،  وتعمل على تطوير برامج السلامة المرورية لمستخدميها الذين يفوق عددهم الثلاثة آلاف. ويتيح برنامج Office 365  للمؤسسات غير الربحية توفير التواصل بين مختلف أعضائها، وتشاطر أفضل الممارسات وهيكلة بياناتها باستخدام Sharepoint Online.

وأما في مصر، فقد تلقى الهلال الأحمر واحدة من أكبر النفقات إذ بلغت قيمتها 1440430 دولاراً، ستستخدم في تحديث حواسيب الهلال الأحمر المحمولة الـ600 ومركز بياناته.

2. توسيع نطاق قدرة الوصول إلى الموارد السحابيّة للباحثين الجامعيين

من العوامل الأساسية الأخرى التي يجبّ توخّيها في معالجة مشاكل المجتمع هو القدرة على إجراء البحث اللازم لفهم المشاكل وكيفية حلّها. ولهذا السبب، نوسّع برنامج Microsoft Azure for Research الذي يمنح قدرة تخزين وموارد حوسبة مجانية على منصة Azure لمساعدة الكليات على تسريع بحثها.

وبالنسبة إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، يستخدم مشروع I Watch في تونس موارد مايكروسوفت في إجرائه أبحاثه. ويهدف هذا المشروع إلى تعزيز الشفافية ومكافحة الفساد، لا سيما أثناء إجراء الانتخابات. ومن خلال الاستخدام الابتكاري للتكنولوجيا، نستطيع اليوم تبسيط عملية جمع البيانات، مما منحهم قدرة أكبر على الاطلاع على تقييم الناخبين وإحصاء آرائهم.

ونهدف هنا أيضاً إلى توسيع دعمنا للمشاريع البحثية بنسبة 50% لتتمكّن مبادرات على غرار I Watch من إحداث تأثير ملموس.

3. الوصول إلى مجتمعات جديدة

لو كانت المجتمعات الثرية فقط القادرة على الوصول إلى البيانات والمعلومات والتحاليل والأفكار المترتّبة على قدرة الحوسبة السحابية، لوجدنا أننا نواجه شرخاً رقمياً جديداً في الفترة القليلة القادمة. وللحيلولة دون حدوث ذلك، تعمل مايكروسوفت على إيجاد سبل لتأمين الاتصال بين مزيد من الأشخاص أينما كانوا وبمختلف طبقاتهم. ولهذا نسعى إلى تطبيق مبادرات جديدة للجمع بين ما يعرف بـ "اتصال الميل الأخير" للوصول المجاني إلى خدماتنا السحابية. 

ويشكّل مشروع TV White Spaces أحد السبل التي نحقق من خلالها هذا الأمر، ونحن متحمسون بشأن قدرته على توفير إتصال الحزمة العريضة بكلفة منخفضة لمزيد من المجتمعات في الشرق الأوسط وأفريقيا ومجتمعات أخرى حول العالم.

فمن خلال الجمع بين الاتصال والخدمات السحابية مع التركيز على شراكات جديدة بين القطاعين العام والخاص، نسعى إلى تنمية ما نسميه بمبادرة "الوصول بسعر معقول" إلى 20 مشروعاً في 15 بلداً على الأقلّ بحلول نهاية العام 2017.

مواجهة التحديات الاجتماعية

تعد الحوسبة السحابيّة واحدة من أهم التحولات المهمة في عصرنا، ولها انعكاسات بالغة على الصحة والتعليم والتنمية. وهدفنا هو وضع قدرة الحوسبة السحابية بمتناول الأشخاص العاملين على حلّ أكثر مشاكل العالم إلحاحاً، والمفتقرين اليوم إلى إمكانية الوصول إليها بسعر معقول. بالتالي، يمكننا أن نتخذ خطوة هامة في إطار سعينا إلى تمكين الأفراد والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم لتحقيق المزيد.  


Comments (0)

Skip to main content