التكنولوجيا كوسيلة للالتزام بقرارات العام الجديد


ها قد أقبل عام 2016 على حين غرّة، وباشر الجميع حول باتخاذ قرارات ينوون تطبيقها في العام الجديد. غير أنّ نسبة 88% من هذه القرارات المتخذة سيكون مصيرها الفشل، ممّا يصيب بعض بالخيبة نوعاً ما. لكنّ لهذا الإخفاق في تطبيق القرارات المتخذة للسنة الجديدة أسباباً عصبيّة الجديد. غير أنّه في العالم الرقمي الذي نعيش فيه، يمكن اعتماد بعض الحلول التكنولوجية القادرة على مساعدتنا على استقاء العزم اللازم لتطبيق بهذه القرارات.

تدريب الدماغ

من الناحية العصبية، يحتاج المرء إلى قوّة الإرادة للالتزام بالقرارات المتخذة للعام الجديد. ويجب أن تصبح هذه القرارات عادات مترسّخة عوضاً عن أن تبقى أفكاراً مجرّدة. ويجب أيضاً أن يُخضع الشخص نفسه للمحاسبة. ولحسن الحظّ، باتت التكنولوجيا قادرة على تسهيل الجهود الآيلة إلى تطبيق كلّ خطوة من هذه الخطوات.

فتحفّز تطبيقات مثل Mind: Brain Train (العقل: تدريب الدماغ) المتوافرة في متجرWindows Store الدماغك، وتساعد على تحسين الذاكرة قصيرة المدى، وهي الذاكرة المرتبطة بالإرادة. ويضمّ المتجر أيضاً عدة تطبيقات لتحديد الأهداف وتطبيقها مثل GoalsOnTrack التي تساعد على وضع أهداف واقعيّة و21habits التي تحاسب مستخدمها من خلال الطلب منه إجراء دفعة مسبقة، على أن تعيد الأموال في كل يوم ينجح فيه في الالتزام بهدفه.

قرار المحافظة على اللياقة والصحة

تشير شركة نيلسن، المتخصّصة في مجال بحوث المستهلك، أن القرار الأكثر شعبيّة للعام الجديد هو أن يتحلى المرء باللياقة والصحة، وأن يحافظ عليهما. في الواقع، يجعل سوار Microsoft Band هذه المسألة أسهل بكثير. فهذا الجهاز قابل للارتداء يراقب معدّل طرقات القلب، والسعرات الحرارية المستهلكة، ونوعيّة النوم، والأنشطة الجسديّة التي يقوم بها المستخدم. ويتلاءم السوار كذلك مع مختلف تطبيقات الصحة، مثل Livifi، الذي يترك للمستخدم حرية الاختيار بين 40 هدفاً ذات صلة بأسلوب الحياة، ويساعده على وضع أهداف يمكن تحقيقها.

قرار خسارة الوزن

من غير المفاجئ أن خسارة الوزن قرار آخر يلقى شعبية لدى الجميع. لذلك، يشكّل تطبيق Weight Loss Manager (إدارة خسارة الوزن) المتوافر في متجر Windows Store تطبيقاً رائعاً للمساعدة على تحقيق هذا القرار.  فما على المستخدم سوى إدخال وزنه الذي يزنه كل مرة والنشاطات التي يقوم بها فيحصل على نصائح ليتحلي باللياقة والصحة. وبالإمكان كذلك مشاهدة التقدم الذي يحرزه ومعرفة أيّ من التمارين الرياضية يستهلك أكبر عدد من السعرات الحرارية.

قرار تخفيض الإنفاق وزيادة الادّخار

حتّى ولو لم يكن هذا القرار من ضمن القرارات التي يتخذها الشخص للعام الجديد عادة ، فهو على الأرجح موضوع يقضّ مضجعه. وعلى الرغم من أن العالم يشهد فيه نمواً في التسوق عبر الإنترنت مؤدياً بذلك إلى احتمالية إنفاق الكثير من الأموال يعتبر هذا التسوّق وسيلة ملائمة للبحث عن أفضل الصفقات. لذا ننصح الجميع بعدم التسرع بالدخول إلى أول متجر تراه، بل يجدر استخدام الهاتف الذكيّ للتسوّق والعثور على أفضل الصفقات.

قرار تمضية وقت أطول مع الأصدقاء والعائلة

لقد تحوّل عصرنا إلى عالم يعيش فيه غالبيّة الأصدقاء وأفراد العائلة خارج البلاد أو في منطقة مختلفة. غير أنه بفضل التكنولوجيا، ما من سبب يدفع الأحباب إلى عدم التواصل. في الواقع، يمكن تشغيل تطبيق Skype من مايكروسوفت في كل الأجهزة، وهو يعمل بصمت في الخلفية، فيبقى على أهبة الاستعداد لتنبيه المستخدم عند ورود اتّصال أو رسالة فوريّة. فالآن لا داعي لعدم الاستمتاع باللحظات الجميلة والمميزة لمجرد السكن في منطقة مختلفة.

قرار التحوّل إلى أشخاص منظمين

عندما تصبح الحياة وقتاً مجبولاً بالانشغالات، قد يصعب على الشخص أن تبقى منظماً وأن يتذكّر كل التزاماته. وهنا يأتي دور تطبيقات مثل Todoist. فهو وسيلة بسيطة لإرسال التنبيهات إلى جهاز الكمبيوتر لتذكير المستخدم بما عليه فعله، ويتيح له بأن يشطب كل مهمّة يتم إنجازها (لا أروع من شطب أحد البنود عن لائحة الأمور التي يجب إنجازها).

قرار تعلّم أمر جديد

يأتي العام الجديد حاملاً معه زخماً جديداً من الحماس والنزعة إلى الإبداع. وللمحافظة على هذا الزخم، ننصح الجميع بتجربة تطبيقات مثل Fresh Paint لاختبار متعة الطلي بالألوان على قماش الرسم، أو تطبيق Music Maker Jam لاختبار المهارات في في مجال تنسيق الموسيقى. أمّا بالنسبة إلى المصوّرين حديثي الخبرة، فكاميرا Lumia بوضوح 20 ميغابيكسل أداة عظيمة بفضل مزاياها، شأن الوامض الطبيعية بمصابيح LED ثلاثية وخاصية  Rich Capture.

قرار السفر أكثر

قد نعيش في قرية عالميّة، غير أن ّالسفر لا يزال يتصدّر قائمة الأعمال التي يرغب الناس في القيام بها قبل مماتهم. وقد شهد قطاع السفر ثورة بفضل التكنولوجيا، إذ نقلت ميزان القوى لصالح المسافر. بالتالي، تساعدك تطبيقات مثل TripAdvisor وEatOut Restaurant Guide 2015 على العثور على الفندق أو المطعم الأنسب المثالي وحجزه بما يتلاءم مع ميزانية المسافر، وبناء على مراجعات عملاء آخرين.

قرار المطالعة أكثر

بعد أن يجول المرء ويصول حول العالم، وبعد أن يصبح في لياقة وصحة ممتازة وبعد أن يتعلّم أمراً ، يحين الأوان للعودة إلى الأساسيات. فالمطالعة قرار عظيم يساعد على التخلص من الإجهاد والتثّقف في الوقت عينه. لذلك، ننصح باستخدام تطبيق Goodreads للعثور على الكتاب الأنيب ومناقشته وتحليله على تطبيق Readmill، وتعلُّم القراءة بسرعة بواسطة تطبيق Syllable.

ما هي سوى أيام قليلة تفصلنا عن العام الجديد. نصيحتنا هي عدم التردد باتخاذ القرارات للعام المقبل، واستخدام التكنولوجيا ليكون عام 2016 عاماً مفعماً بالنجاح والرضى.

 

 


Comments (0)

Skip to main content