تمكين المؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين لتنجح في الوصول إلى التكنولوجيا


الناشر: شريف توفيق، مدير مايكروسوفت في البحرين وعُمان

 يعتبر كثيرون المؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرّك الاقتصاد الذي ينشّط التوظيف والابتكار. ففي الشرق الأوسط مقاولون كثر ينتهزون فرصة تحسين المجتمع المدني من خلال تطوير المؤسسات الناشئة التي تعالج مسائل أساسية، وبالتالي يبدو منطقياً بالنسبة إلينا أن نشجّع النموّ في هذا القطاع.من أهم الطرق لتحقيق هذا الغرض هو الحرص على وصول المؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى التكنولوجيا التي تحتاج إليها، لا سيما في مراحلها الأولى.

ويضطلع هذا الأمر بأهمية كبرى بما أنّ دراسة حديثة من إعداد مجموعة بوسطن الاستشاريّة أظهرت أنّ المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الضليعة بالتكنولوجيا حققت نمواً أسرع في العائدات نسبته 15%. فالتكنولوجيا لا تتيح لها فحسب مجاراة نظيراتها العالمية والأكبر حجماً بل تمكّنها أيضاً من اكتساب مرونة في طريقة عملهالهذا، شعرنا بالحماس لتوقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة تمكين وشركة مستقبل الخليج في البحرين. فقد نتج عن المذكرة إطلاق مبادرة “أدوات إنتاجية تمكين” التي توفر الدعم لمؤسسات البحرين الناشئة من التكنولوجيات التعاونية إضافة إلى المهارات التي تحتاج إليها لتوسّع أعمالها.

يشكّل أساس خطة تمكين التزامها بدعم المؤسسات في مراحل تطوّرها كي تحظى بفرصة النموّ. ولهذا، وجدنا أنّ الشراكة معها مثالية بما أنّ التكنولوجيا والخبرة تتوافر لدينا لمساعدتها على النموّ.وفي هذا الإطار، نقدّم للمستفيدين من برنامج تمكين لدعم المؤسسات اشتراكاً لثلاث سنين في برنامج مايكروسوفت أوفيس 365 بيزنس بريميوم Microsoft Office 365 Business Premium. كذلك، سنقدم لهم خدمات تطبيق وتدريب ودعم مستمرة.

يُعتبر برنامج مايكروسوفت أوفيس 365 مثالياً للمؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة كونه يمنحها فرصة تحقيق إنتاجية أكبر نظراً لتوافر تكنولوجيا سحابية على مستوى المؤسسات يمكنها النفاذ إليها من أي جهاز وأي مكان. وهذا لا يجعل كلفتها معقولة فحسب بل يسهّل التعاون الضروري لنجاح أيّ مؤسسة. فتستطيع الفرق بواسطة برنامج Office 365 Planner على سبيل المثال أن تضع خططاً مشتركة وتنظّم المهام وتوزّعها وتحدد مواعيد التسليم وتحدّث وضع المشروع من أيّ مكان تعمل فيه. ويمنحكم برنامج  Office 365 Groups مجال عمل مشتركاً لتشاطر الرسائل الإلكترونية والمحادثات والملفات ومواعيد المناسبات إضافة إلى التشارك في الكتابة الذي يتيح للفرق التعاون في إعداد وثيقة واحدة في الوقت ذاته وتحديد الجزء الذي يعمل عليه كل عضو من الفريق وما الذي يكتبه بالتفصيل.

يتمتع المقاولون الذين يطوّرون المؤسسات الناشئة بالاندفاع اللازم للنجاح، لكن بعد المجهود الأولي الذي يبذلونه، يتطلّب استمرار هذا الزخم عملاً دؤوباً. فالنفاذ إلى التكنولوجيا المناسبة سيساعد المؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على متابعة رحلتها نحو النجاح والنموّ فيما تعزّز اقتصاد المملكة والتنافسية العالمية.اضغطوا هنا للحصول على مزيد من المعلومات عن مذكرة التفاهم التي وقعناها مع مؤسسة تمكين وشركة مستقبل الخليج.


Comments (0)

Skip to main content