جامعة سعودية تفتح ابواب التعاون والتعلّم من خلال برنامج Office 365


تلتزم شركة مايكروسوفت بتوفير الفرص للشباب، مما يؤثر بشكل فعّال في اندماجهم الرقمي والتعلم وفرص العمل. ولذلك، سُعدنا للغاية عندما أصبحت إحدى أكبر الجامعات الحكومية السعودية، وهي جامعة الإمام محمد ابن سعود الإسلامية، الأولى في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا التي تستخدم برنامج Office 365 ProPlus Benefit مما يسمح للمدرسين والموظفين والطلاب باستخدام تطبيقات Office مجاناً على حواسيبهم الخاصة وأجهزتهم المحمولة.

تؤمّن جامعة الإمام التعليم لأكثر من 120000 طالباً في حرمين مختلفين في الرياض، و66 معهداً موزعين في كافة أرجاء المملكة و3 خارجها، إلا أنّها كانت تعاني من نقص في مجال مهم جداً، يتمثّل بعدم توفّر نظام خاص للموظفين والطلاب يسمح لهم بالتواصل والتعاون. وقد تفاقمت المشكلة لأنّ الجامعة في نمو مستمر، وبالتالي يجب مراعاة احتياجات عدد اكبر من الموظفين والطلاب. ومن ناحية اخرى، شكّل حجم الجامعة تحدياً آخر وهو إيجاد نظام يتحمّل هذا العدد الكبير من الطلاب، وبسعر مقبول.

وفي هذا الإطار، اتصلت إدارة قسم المعلوماتية في جامعة الإمام بشركة مايكروسوفت وعلمت إنّ برنامج Office 365 ProPlus يقدّم الحلّ الأمثل لاحتياجات الجامعة من حيث الإنتاجية. واهمّ ما يميّزه انّه يسمح للطلاب أن يعملوا أينما كانوا وعلى أي جهاز من خلال التطبيقات التي يعرفونها مثل Outlook و Wordو Excelو PowerPoint و OneNote.

وكانت الجامعة توّاقة ليسجّل الطلاب دخولهم ويبدأوا باستخدام البرنامج، فأقامت حملة توعية دامت شهراً كاملاً لتشجيعهم على ذلك. وشملت الحملة التدريب والدعم التقني والمساعدة في التسجيل والمسابقات، ونتج عنها تسجيل دخول 45000 طالب خلال أسبوع واحد فقط، لينضموا بذلك إلى أكثر من 110 مليون طالب وموظف ومدرّس يستخدمون برنامج Office 365 Education.

ونتيجةً لذلك، يمكن اليوم لطلاب الجامعة وموظفيها ان يتواصلوا ويتعاونوا في العمل بفعالية أكبر، كما يستعدّ الطلاب بشكل أفضل للحياة العملية في القرن الواحد والعشرين، ويكتسبون المهارات التي يطلبها اصحاب العمل.

وهذا مجرّد مثال على التزام شركة مايكروسوفت في تحسين نتائج التعليم وتشجيع الجيل الصاعد والمدرسين حول العالم على زيادة العمل وتحقيق الإنجازات. إننا نشعر بفخرٍ كبير لشراكتنا مع جامعة الإمام ولمشاركتها رؤيتها.


Comments (0)

Skip to main content