نهى جمال يوسف .. من طـالبة إلى مطـوّرة منشـودة


حلُمت نهى جمال يوسف، وهي في السنة النهائية من دراسة مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM-D ، بالعمل لدى مايكروسوفت يوماً ما بعد حصولها على شهادة في نظم المعلومات الإدارية. وعندما سمعت الشابة البحرينية التي تبلغ من العمر 21 عاماً، عن مسابقة كأس التخيّل التي تنظمها مايكروسوفت، وهي منافسة تقنية عالمية بين الطلاب، لم يكن من المستغرب مسارعتها للمشاركة في هذه المسابقة.

وعلى الرغم من عدم تمكّنها من الوصول إلى المراحل النهائية للمسابقة؛ إلا أن مسيرة نهى لم تتوقف عند هذه المحطة، حيث تلقّت منحة تدريبية من مايكروسوفت من خلال برنامج YouthSpark، الذي يخلق الفرص ويمكّن ملايين الشباب من تحسين حياتهم المهنية. وقد استعانت بشغفها بالتكنولوجيا  ورؤيتها السديدة بشأن دور التكنولوجيا في قطاع الأعمال، في أدائها كمطوّرة ومصممة لتطبيق “ويندوز 8” .

وبعد فترة وجيزة انضمت نهى إلى الفريق العامل في أول تطبيق نوع النشاط LOB لشركة “فيفا” التي تعد إحدى أكبر شركات الإتصالات في البحرين. تمثّل الهدف من المشروع في تحسين تجربة العملاء في متاجر “فيفا” الرئيسية، وذلك عبر إلقاء الضوء على أحدث عروض الشركة وحِزم خدماتها ومعلوماتها بطريقة مبتكرة وسهلة الإستخدام. وفي هذا السياق توضّح نهى : ” بذلنا في مايكروسوفت وبالتعاون مع “فيفا” جهوداً كثيرة لنخرج بتطبيق يمتاز بإطلالة جيدة وسهولة الاستخدام ويحمل فائدة حقيقة للعملاء”.

حقق التطبيق نجاحاً هائلاً، وحظي بإشادة فريق التنفيذيين في “فيفا”، ما جعل من تجربة نهى خطوة ذات قيمة عالية. وحول هذه التجربة أضافت نهى: ” لا شك أن كون “فيفا” العميل الأول لديّ هو أمر يحمل أهمية كبرى بالنسبة لي. فقد تعلّمت الكثير وتعاملت مع فرق عمل مختلفة، وأتيحت لي الفرصة للتطلّع إلى أشياء بطرق مختلفة ومن جوانب مغايرة… إنني أعتبر هذا المشروع أحد أهم الخطوات في حياتي العملية”.

أشادت بالعمل العظيم الذي قامت به نهى في هذا المشروع شركة “فيفا” والعديد من الكيانات الشريكة التي تديرها مايكروسوفت وعدد من الجهات الحكومية بالبحرين. وتواصل نهى حديثها قائلة: ” لقد ساعدتني هذه الخطوة في الحصول على العديد من فرص التوظيف، وقدمتني لأصحاب الأعمال هنا بطريقة أكثر من رائعة”.

تعتبر نهى الآن عضواً فاعلاً في القوى العاملة البحرينية، وذلك بفضل حصولها على الفرصة المناسبة في الوقت المناسب إلى جانب الدعم الملائم. وفي ختام حديثها قالت نهى : ” أوصي كل فرد وكل طالب أو أي خريج جديد بالسعي للاستفادة من مثل هذه الفرصة لدى مايكروسوفت، فقد أدت هذه المنحة إلى تغيير حياتي، وما يزال تأثيرها قائماً على مسيرتي المهنية”.

[View:https://www.youtube.com/watch?v=M3Gxcb5HdUA:0:0]


Comments (0)

Skip to main content