تسلط مايكروسوفت وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الأضواء على الشباب في مصر مع مبادرة التوظيف المحلية من أجل صنع قادة أعمال المستقبل


 

“كان حلمي هو مساعدة الشباب الاخرون على معرفة طريقهم”، هكذا يقول أشرف أبو زيد، مدرب “مصر تعمل” (Masr Works) في مركز أسوان للشباب. وهذا هو بالضبط ما فعله. تم توظيف أشرف، كغيره من المئات من الشباب من قبل وزارة الشباب وتم تدريبه من قبل مايكروسوفت مصر في مناهج التدريب المهني، وأصبح مدرب وظيفي في “مصر تعمل”. قام أشرف بتدريب عشرات الشباب في مركز شباب أسوان، بصعيد مصر.

 

في صعيد مصر، هناك عدم تطابق بين المستوى الحالي للتعليم والمهارات الوظيفية المطلوبة في سوق العمل. يأمل كثير من الشباب  بعد الحصول على درجة البكالوريوس، في أن يعمل في مؤسسة حكومية أو في بدء عمل تجاري صغير خاص بهم. تساعد مبادرة  “مصر تعمل”  الشباب للقيام بذلك من خلال تقديم خدمات التوظيف لمراكز الشباب الحكومية في جميع أنحاء مصر.  وتوفر هذه المراكز للشباب فرص العمل في وزارة الشباب ومساعدة الآخرين لإيجاد مسار حياتهم المهنية والبدء في أعمالهم.

 

مبادرة  “مصر تعمل”  هي نتيجة شراكة بين مايكروسوفت مصر، ووزارة الشباب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في مصر. ويهدف المشروع إلى تمكين الشباب المصري ومساعدتهم على تحقيق الفرص من خلال بناء القدرات والتوظيف وريادة الأعمال. من خلال تزويد مراكز وزارة الشباب ببوابة توظيف إلكترونية، تقوم المبادرة بتحويل هذه المراكز إلى  نظام بيئي توفر فرص العمل بشكل كامل  من تقديم المشورة المهنية  والتدريب والتوظيف وريادة الأعمال. إنها تساعد هذه المراكز على تشجيع وتطوير المهارات الريادية وتشجيع الإبداع والمبادرة الشخصية والتفكير المستقل بين الشباب. في القيام بذلك، فإنها تقوم بسد الفجوة بين نظام التعليم واحتياجات سوق العمل في مصر.

 [View:https://www.youtube.com/watch?v=luMDQpBh9hk:0:0]

“أستطيع أن أرى أن الحرف النوبية تباع دوليا، و أعلم أنني يمكنني القيام  بذلك أيضا”، هكذا تقول نعمة إبراهيم، وهي امرأة شابة مصرية من أسوان تعمل في معهد أسوان للمعلومات المحلية. قالت انها حلمت دائما ببدء عمل تجاري خاص بها التي من شأنها تسويق الاكسسوارات النوبية المصنوعة يدويا في جميع أنحاء مصر، ولكن لم يكن لديها الوسائل والأدوات للمساعدة على تحقيق حلمها. لحسن الحظ، قدمت نعمة لمركز  “مصر تعمل” في أسوان وحصلت على أول جلسة للتدريب المهني لها مع أبو زيد حيث تم تجهيزها بالأدوات اللازمة لبدء الأعمال التجارية الخاصة بها والموارد اللازمة لتحقيق حلمها.

 

قدم أبو زيد تدريبات ” اتصل بالانترنت ” والتي هي جزء من شراكة بين مايكروسوفت مصر، ووزارة الشباب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى نعمة حيث تعلمت مهارات الكمبيوتر القيمة واللازمة لتشغيل الأعمال. تلقت أيضا مناهج “قم ببناء عملك” الالكترونية و التي تقدم أساسيات ريادة الأعمال.

 

حصلت نعمة على منحة ريادة الأعمال، وشاركت أيضا مع مئات من الفرق في مسابقة ريادة الأعمال – حيث فازت فيها بالمركز الثالث.. تفرغت الآن من خطة العمل الكامل لديها و تعمل على إطلاق البوابة الإلكترونية التسويقية لها على الانترنت لبيع الاكسسوارات اليدوية النوبية.

 

هذه ليست سوى قصتين من القصص الكثيرة. حتى الآن، وقد نتج عن “مصر تعمل” حتى الان، إنشاء 27 مركزا، و 120 مستشارين وظيفيين، و 2547 جلسة لتقديم المشورة و13 معرض وظيفي.

 


Comments (0)