نظرة إلى شهر الشباب في جنوب أفريقيا


 

بواسطة متيتو نياتي، مدير عام المناطق الناشئة الشرق الأوسط وأفريقيا، مايكروسوفت

موهبة وإمكانات شباب أفريقيا يجب عليها أن تنبض مع سرعة النمو في القارة. ولكن فجوة الفرص والفجوة الرقمية لا تزال تمنع العديد من المائتي مليون شاب في القارة، الذين يتراوح أعمارهم من بين 15 إلى 24 عاما، من الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة. لقد رأينا كيف أن الحصول على التكنولوجيا بإمكانه أن يكون المفتاح لفتح الاحتمالات ومساعدة شباب أفريقيا على أن يصبحوا أهمّ الأصول في القارة.

خلال شهر الشباب في جنوب أفريقيا في شهر يونيو، قمت بزيارة مدرسة ثانوية دياشو في ريف ليمبوبو. هذا العام، يتوقع المدرسة ما لا يقل عن ثمانية من الدرجات الفارقة  من طلاب العلوم الفيزيائية في السنة الأخيرة، وبمساعدة من برنامج المساحات البيضاء التلفزيونية التابعة  لمايكروسوفت 4Afrika  ليمبوبو. يقدّم هذا المشروع خمس مدارس باتصال ذات النطاق العريض بالمساحات البيضاء بتكلفة منخفضة وسرعة عالية. إنها توفر أيضا الفصول الدراسية مع أقراص 7 بوصة، لمساعدة الطلاب على التعاون، والووصول على المواد التعليمية، والتقييم الكامل على الانترنت ودخول المختبرات الافتراضية التي تجلب دروسهم في الحياة. بمساعدة  المعلمين الذين خضعوا للتدريب على التدريس بالتكنولوجيا، فسوف يغادر هؤلاء الطلاب المدرسة مجهزين بالتفكير الناقد والقدرة على حل المشكلات والتعاون بشكل أفضل – مهارات القرن الحادي والعشرون المرغوبة فيها بشدة في أماكن العمل.

في حين يتنوع اقتصاد افريقيا من اقتصاد قائم على اليد العاملة إلى اقتصاد قائم على المعرفة، فلا بد من على الشباب ان يكون لديهم المهارات اللازمة للتنافس و لقيادة هذا التحول. المهن التي تتطلب مهارات في مواضيع STEM (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات) مرغوبة فيها بشدة ومع مكاسب محتملة عالية جدا. الشباب المهووسين، على سبيل المثال، الذين كان ينظر إليهم في أحد الأحيان على انهم غريبي الاطوار،  لقضاءهم الكثير من الوقت وراء شاشات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، هم الآن الأكثر شعبية. مشاكل أفريقيا هي أرض خصبة للمبدعين للمساعدة في حل تلك المشاكل باستخدام التكنولوجيا وكسب المال في نفس الوقت.

لهذا السبب، بروح شهر الشباب، تعاونت مايكروسوفت و مركز ساي-بونو للاكتشاف في استضافة ورشة عمل لمدة ثلاثة أيام “أسبوع من الترميز” مجانية، لتقديم خريجي المدارس والتلاميذ الحالية بعالم  الترميز ومساعدتهم على اكتشاف ثروة من الفرص المتاحة لهم في هذا القطاع. كما قال أنيلي ماسيزا، المبرمج من AppFactory جوهانسبرغ مايكروسوفت: “التكنولوجيا يتيح لنا هذه المنصة. يمكننا استخدامه لنقول: “انظروا إلى أفريقيا بالطريقة التي نراها نحن – الطريقة التي نرويها نحن ‘. يمكنها أن تغير حياة الناس“.

أيضا في شهر الشباب، احتفلنا بتخريج 499 طالبا من دينا Student2Business  (S2B) بالشراكة مع بنك التنمية لجنوب أفريقيا ، والتي تخطط لتدريب واستيعاب 3000 من الشباب العاطلين عن العمل خلال السنوات الثلاثة المقبلة. هؤلاء الشباب ليس لديهم نقص في المواهب، ولكن العديد من الخريجين ليس لديهم خبرة في العمل على الفور في المهارات المطلوبة لتأمين مجموعة وظائف. الشركات، من ناحية أخرى، تواجه نقصا في المهارات المناسبة. برامج مثل S2B تساعد في سد هذه الفجوة، وتوفير خارطة طريق للعمل.

شباب أفريقيا مليئين بالأفكار العظيمة، ولكن الكثير يتوقف عند “مرحلة الفكرة”، ويتركون أفكارهم عرضة للاستغلال. هذا هو السبب أنه في الشهر الماضي أطلقنا مايكروسوفت 4Afrika محور الملكية الفكرية (IP) في نيروبي، والذي يوفر المبتكرين بالأدوات والموارد لحماية وتسويق أفكارهم. الخطوة الأولى هي تسجيل فكرتهم مع سلطة  IP محلية و ثم إثبات دليل الملكية – شيء يساعد على القيام به المحور.

في مايكروسوفت، وعدنا للمساعدة في سد الثغرات لشبابنا لن يتزعزع – وذلك يتجاوز شهر الشباب. الشباب الأفارقة هم مستقبل هذه القارة وعندما يتم وصلهم بالتكنولوجيا، يشرق إمكاناتهم بشكل أكثر. طلبنا للشباب هو استمرارهم في الإشراق، بعقل مفتوح، وبثقة في أنفسكم باسم ‘solutioneurs‘. لا تنتظر إلى أن مشكلة في مجتمعك يتم حلها عن طريق شخص آخر. قم بالتفكير في القيام بذلك بنفسك، وكسب المال منه وصنع مستقبل أكثر إشراقا في أفريقيا.

Comments (0)

Skip to main content