مايكروسوفت يجلب المتطوعين إلى أفريقيا


بواسطة لوتز زيوب، عميد أكاديمية 4Afrika

كونلي آووسيكا، مدير مايكروسوفت في كينيا، شاركني بفكرة مثيرة للاهتمام قبل أيام. قال إنه قرأ مقالا نصت على أن ، وفقا لمسح أجرته برايس ووترهاوس كوبرز، فإنّ 75٪ من كبار المديرين التنفيذيين في المنطقة في حاجة إلى العمال المهرة.وأضاف أنه بحلول عام 2015، من المتوقع أن أفريقيا ستجذب 150 مليار دولار أمريكي من  الصفقات الخارجية. والتحدي الأكبر هو أنه لا يوجد عمال مهرة بما يكفي لتلبية هذه المتطلبات التجارية.

 

في مايكروسوفت،  ندرك جيدا الفجوة الكبيرة القائمة بين العرض والطلب على تنمية المهارات في أفريقيا. الناس في جميع أنحاء القارة تتلهف لفرص التعلم، ولكن هناك ببساطة مالا يكفي منها. من خلال مبادرة 4Afrika لدينا، قمنا بزيادة هذه الفرص والمساعدة على تحقيق المهارات ذات المستوى العالمي للأفارقة. نقوم باستمرار بتطوير المزيد من البرامج لمساعدتنا على تحقيق هذا الهدف. ولقد طورنا مؤخرا برنامج إضافي …

 

هناك حاليا أكثر من 100 000  شخص في جميع أنحاء العالم يعملون لمايكروسوفت. لدينا شبكة عابرة للقارات من بعض من ألمع العقول في جميع النواحي ذوي الخبرة في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتسويق، والهندسة وغيرها. وهكذا، اعتقدنا، ما الطريقة الأفضل على المساعدة في تحقيق المهارات الأساسية لأفريقيا من خلال المجموعة الكبيرة من المواهب التي لدينا ؟

 

نرحب بMySkills4Afrika.

MySkills4Afrika هو برنامج تطوعي لموظفي مايكروسوفت. البرنامج مصمم لتمكين الموظفين في مايكروسوفت، من جميع أنحاء العالم، ليلعبوا دورا هاما في تحسين القدرة التنافسية في أفريقيا. نحن نعطي الموظفين الفرصة ليعلموا، و يدربوا المطورين الأفريقيين والشركاء وقادة الحكومات، والشركات الصغيرة والمتوسطة والخريجين الجدد. نحن نقوم بتشجيع الموظفين التقنيين و غير التقنيين على حد سواء على للمشاركة أيضا. بهذه الطريقة، يمكننا جلب مجموعة أوسع بكثير من المهارات اللازمة، بما في ذلك التسويق، والمبيعات، والقيادة، والعمليات التجارية، وإدارة المشاريع، والموارد البشرية، وتطوير التطبيق والبنية التحتية والحوسبة السحابية. كما قالت إحدى المتطوعين لدينا: “هذا البرنامج لا يتعلق بتزيين مدرسة أو غرس الأشجار. إنع يتعلق بتطوير مناخ الأعمال في أفريقيا لتمكين الناس من المنافسة وتحقيق إمكاناتهم الكاملة “.

 

وقد استفادت سمر باتل، المدير الإقليمي للمبيعات في شركة تكنو برين المحدودة.لقد استفاد أحد شركاء مايكروسوفت من خلال هذا البرنامج مع مديري تطوير الأعمال له من شرق أفريقيا حيث تلقوا التدريب من أحد المتطوعين. وقال “لقد ساعدتنا MySkills4Afrika على فهم كيفية عمل الأسواق والثقافات المتنوعة على تعزيز وبناء المهارات في أفريقيا.”


والفوائد هي ذات شقين. سيتم تعيين كل موظف تم قبوله في البرنامج منطقة معينة من التركيز وسلسلة من المهام الظاهرية. ثم سيقضون من أسبوع إلى أسبوعين على الأرض في أفريقيا. لذلك نحن أيضا نعزز ايضاً القيادة العالمية وتنمية المهارات بين الموظفين لدينا، فضلا عن تعزيز فهم أفضل للأسواق الأفريقية في جميع أنحاء الشركة.

نحن نشهد بالفعل نجاحات هائلة من البرنامج، سواء من جانب المستفيد، أومن موظفينا، الذين يشهدون على أن حياتهم قد تغيرت بشكل إيجابي من خلال هذه التجربة. وتشمل هذه ميلاني شارب من الصين، و ميشيل أغوديرا من هولندا، وجوسي تيرادو من المكسيك المركّزة في سياتل

وهنا ما كان لديهم قوله.

“نقترب من نهاية أسبوع مذهل في جوهانسبرغ. مع دارين دانيلز وليندي تشاترتون، أخرجنا برنامج تنمية لرفع الوظائف ل 150 + من متدربي Student2Business لدى مايكروسوفت الذين يتم تدريبهم على تكنولوجيا MSFT حول جوهانسبرغ. أشعر بأثر برنامج S2B الشاق وبحماسنا … شكرا لكم على هذه الفرصة المدهشة MySkills4Afrika! “

– ميلاني شارب، متطوعة في جوهانسبرج

 

“فوجئت فعلا من كمية فرص التطوع الموجودة. طيف حقيقي، من التدريب التقني العميق، إلى البيع الجاد و إلى التنمية المهنية. أترك جنوب أفريقيا بقلب أثقل وأشمل، وأعود إلى أمستردام مع حب جديد لهذا البلد وشعبه “- ميشيل أغوديرا، متطوعة في جوهانسبرغ.

 


” تمّ قبولي لعرض 653Office/Office 2013. شملت جمهوري طلابي، ومطورين جدد، وشركات صغيرة وباحثين. أنت تدرك كيف أن المهارات التي نستخدمها كل يوم أمرا مسلما به.إنه يجعل فارق قصوى عند مشاركتها مع الشركات الصغيرة ورجال الأعمال في أسواق مثل أفريقيا “.

– جوسي تيرادو، متطوعة في كينيا

 

نحن متحمسون لرؤية الموظفين، مثل ميلاني، ميشيل وجوسي، سياهمون  بوقتهم ومواهبهم وخبراتهم. انهم يتقاسمون المهارات ووجهات النظر الحيوية، التي تساعد الأفارقة على النمو والابتكار والمنافسة على المستوى العالمي. وهذا هو هدفنا. MySkills4Afrika تتطلع إلى رؤية أكثر من 50 متطوعا من 17 بلدا يعملوا في كينيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا وأوغندا وبوتسوانا وتونس والمغرب وموريشيوس وتنزانيا ومصر. سوف نرى أيضا 200 متطوع إضافي يقومون بعملهم عبر الكمبيوتر. نحن ننتظر بفارغ الصبرأن نسمع قصص نجاحاتهم، وسنراقب عن كثب كيف يمكنوا الناس في جميع أنحاء أفريقيا.

 


Comments (0)