النساء: المواهب والإمكانات لا حدود لها، وكذا يجب أن يكون الفرص…


بواسطة أورلاندو أيالا، رئيس الأسواق الناشئة، مايكروسوفت

 في الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، مايكروسوفت فخورة للانضمام مع نساء الأمم المتحدة (الأمم المتحدة للمرأة) والفنانين من جميع أنحاء العالم لإطلاق أغنية وفيديو مؤثرة وملهمة ” امرأة واحدة“. تحتفل الأغنية بما نعرفه جميعا: لتمكين المستقبل الذي نريده، يجب علينا أن ندرك الإمكانات الهائلة لدى نصف سكان العالم -النساء. ولإطلاق العنان لتلك الإمكانات، يجب أن تكون المرأة خالية من التمييز، بما في ذلك العنف القائم على نوع الجنس الذي هو محور تركيز اليوم الدولي للمرأة لهذا العام. سبعة من كل 10 امرأة ستواجه بعض أشكال العنف في حياتها. هذا العنف يؤدي إلى مزيد من الموت والعجز من السرطان والملاريا وحوادث السير والحرب مجتمعة في النسوة اللتي تتراوح أعمارهنّ من 15 إلى 44. العنف ضد المرأة يسبب أيضاً تكلفة اقتصادية عالية، تتراوح بين 11،28 مليار دولار أمريكي سنويا في أستراليا، إلى 32,9 دولار أملايكي سنويا في انكلترا وويلز.

أغنية “امرأة واحدة” تهدف إلى حشد الدعم ورفع مستوى الوعي لهذه المشكلة. نحن نشجعكم على اتخاذ الإجراءات اللازمة ونشرالأغنية لأننا يمكننا سوياً إحداث فرق بأن نقول لا للعنف ونعم للمساواة بين الجنسين.

مايكروسوفت كشركة تحتضن وتؤيد تماما فكرة إطلاق العنان لقوة النساء. نحن نعلم أننا يجب أن نمهد الملعب ونفتح الفرص للجميع -وهذه هي المفاهيم الراسخة في الفلسفة الأساسية لدينا كشركة. عندما تشارك المرأة بشكل كامل في القوى العاملة لدينا وفي المجتمع ككل، فإنها تحقق الأفكار العظيمة وتدفع بالابتكار الكبير. هذا هو السبب في أنّ مايكروسوفت تقدر كثيراً شراكتها مع الأمم المتحدة للمرأة، والذي يعتبر بطل عالمي للنساء والفتيات. الأمم المتحدة المرأة هو القوة الحيوية لتعزيز المساواة بين الجنسين، ومعالجة القضايا الرئيسية مثل وضع حد للعنف ضد المرأة وتعزيز تمكين المرأة في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية. من خلال الجمع بين الجهود، نحن قادرون على تسخير قوة التكنولوجيا لتمكين وحماية المرأة.

التكنولوجيا يمكن أن تكون عاملا محفزا حقيقيا لتحسين حياة النساء. هذا هو السبب في أننا أطلقنا سوياً جائزة تمكين المرأة لتشجيع ومكافأة الطلاب من أي من الجنسين لصناعة الحلول التقنية التي تعالج تحديات العالم الأكثر إلحاحا بين الجنسين. الفريق من أوغندا التي فازت بمنحة كأس التخيل في عام 2012 هو مثال عظيم على ما هو ممكن. أنشأ الفريق WinSenga، تطبيق هاتفي متحرك تتيح لمقدمي الرعاية مراقبة حالات الحمل وإنقاذ الأرواح لأقل من 2 في المئة من تكلفة الموجات فوق الصوتية.

 بالاشتراك، نحن نعمل أيضا لجعل المدن أكثر أمنا من خلال تكنولوجيا الهاتف النقال وزيادة عدد النساء والفتيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. (STEM) وقد أثبتت YouthSpark مايكروسوفت من خلال برنامج DigiGirlz وشراكتها مع الدائرة العالمية للإرجاع أن التدريب التكنولوجي والتوجيه هي وسيلة فعالة للمساعدة على تغيير حياة النساء الشابات   (قابل ماري مويندي) ، ومايكروسوفت ستوسع قريبا هذا النموذج مع إطلاق موقع جديد كجزء من مبادرة 4Afrika .

تمكين المرأة ليست مجرد الشيء الصحيح فعله، ولكنه أيضاً الشيء الذكي فعله. وقد تبين أن الدول التي لديها قدر أكبر من المساواة بين الجنسين وارتفاع نسب الإناث المتعلمات لديها اقتصادات أكثر قوة. في عام 2012، وجدت البنك الدولي أن القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في العمل يمكن أن يزيد من إنتاجية العامل الواحد بنسبة تصل إلى 40 في المئة. قلة استخدام المواهب ووجهات النظر النسائية لا يخفف فقط من حدة إنتاجية والابتكار المعلوماتي، ولكنه يؤدي إلى إبطاء التنمية الاقتصادية أيضاً. إذا كانت معدلات رواتب العمل للنساء ارتفعت الى نسب الرجال، فإن الناتج المحلي الإجمالي ستزداد بنسبة تصل إلى 14 في المئة بحلول عام 2020.

وتشير الدراسات إلى أن النساء تستثمر في المتوسط ​​90 في المئة من دخلهن إلى أسرهم ومجتمعاتهن المحلية، مما يقلل من الفقر وتحسين الصحة والتعليم. هناك أثر مضاعف الإيجابية لهذا الاستثمار فإن أطفالهن تلقي تحسين التغذية، والتعليم، ومجتمعاتهن هي أكثر صحة وأمانا –والتي بدورها توفر المال على الخدمات الحكومية وتزيد من النمو الاقتصادي.

لا يمكن إنكار أنه بعد الأزمة الاقتصادية في العقد الماضي، أن العالم تبحث يائسة عن نموذج اقتصادي أكثر استدامة وشمولا والتي تمكن فرصة أوسع ودائم. ونحن مقتنعون بأن المرأة تحتاج إلى أن تكون عنصرا أساسيا لرسم هذا المسار الحرج إلى الأمام. الجميع يراقب الأسواق الناشئة في العالم مثل الصين والهند والبرازيل وغيرها، ولكن نعتقد أن السوق الناشئ الأكثر إثارة للعالم هي المرأة وقدرتها على إضافة قيمة اقتصادية هائلة ونمو اجتماعي.

مع العلم أن النساء هن المفتاح لمستقبلنا، فمن الأهمية بمكان أن نعمل معا لتحسين حياتهن وهدم القيود التي تواجههن – سواء ما إذا كانت تلك هي العوائق التي تحول دون العمل أو القيادة السياسية، الوصول المتزايد إلى التكنولوجيات لتعزيز روح المبادرة والاستقلال الاقتصادي، أو حصيلة العنف القائم على نوع الجنس. هذا هو السبب في أنه من المهم جدا أننا موجودون هنا اليوم لنشر رسالة مفادها أن التقدم الذي تحرزه المرأة هو تقدم لكل المجتمع. نأمل أن تنضم إلينا.

 


Comments (0)